لتتعانق قطر مع إيران.. لكن ما شأن اليمن!

لتتعانق قطر مع إيران.. لكن ما شأن اليمن!
نبيل سبيع

نبيل سبيع يكتب حول: لتتعانق قطر مع إيران.. لكن ما شأن اليمن!


بات الشغل الشغل لتيار قطر إقناع اليمنيين أن عدوهم الأساسي ليست الإمامة ولا ميليشيا الحوثي العنصرية بل كل من يقاتل هذه الميليشيا الإمامية بإسم الجمهورية!

بل إن هذا التيار ذهب أبعد من ذلك: إنه ينادي، منذ فترة وبصراحة ووضوح، بضرورة فتح باب التفاوض مع الحركة الإمامية الحوثية والتحالف مع هذه الميليشيا العنصرية في مواجهة قائمة طويلة من القوى اليمنية التي تقاتل الحركة الإمامية تحت لواء الجمهورية.. والتي لا يمكن لها أن تشكل قوة أو تمتلك شرعية إلا تحت علم الجمهورية اليمنية، ولا يمكن لأيٍّ منها ولا لها كلها مجتمعة أن تكون يوماً أسوأ من حركة الحوثي أو أكثر منها أجراماً ولصوصية وبشاعة!

تغيّرت سياسة وأجندة قطر تجاه السعودية والإمارات وعانقت الدوحة طهران، وعانق خطاب قناة الجزيرة خطاب قناة المسيرة، فسارعتم أنتم إلى معانقة الحوثي وتبني كل هذا الإنحراف الحاد والصارخ في توجه ومسار أسوأ وأخطر معركة مع الإمامة مرّ بها بلدكم وبلدنا اليمن!

أيش باقي أكثر من هذا؟
إلا باقي: جالسين تطالبوا اليمنيين، وبكل بجاحة، أن يتبعوا إنحرافكم المشين هذا وإلا فإنكم تتهمونهم بأنهم: مش وطنيين، ومش سوا، ومش أي حاجة محترمة!
أنتو يا اللي مش… والله ما حد داري أيش يقول!

لتتعانق قطر مع إيران!
هذا شأنهما، لكن ليس من حقكم أن تجعلوا اليمن “مَفْرَشَة” لتزاحم أقدام العناق القطري الإيراني!

اقرأ أيضاً: الجنون جوار الحوثي عاقل جداً

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية