نداء بمناسبة يوم الصحافة العالمي

عبد الباري طاهر   

 عبدالباري طاهر

عبد الباري طاهر يكتب: نداء بمناسبة يوم الصحافة العالمي


في الـ 3 من مايو يوم الصحافة العالمية يحتفي الصحفيون في العالم بهذا اليوم كرمز لدفاع الصحفيين عن حرية الرأي والتعبير، والحق في الحصول على المعلومة، والحق في إبداء الرأي وحرية الاعتقاد، وعدم وجود رقيب على الصحفي إلا ضميره؛ وهي المعاني العظيمة المقموعة والمغيبة في اليمن شمالاً وجنوباً، وشرقاً وغرباً؛

فقبل عدة أيام صدرت أحكام جائرة بالإعدام على أربعة صحفيين، وبرئ ستة آخرون، وفرض عليهم العزل السياسي، وحرموا من ممارسة حرياتهم السياسية، بل وحقوق المواطنة المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

وإذ نشيد ببيان النقابة الصحفية المطالبة بإلغاء الأحكام الأمنية الجائرة بإطلاق سراح كل المعتقلين الصحفيين المعتقلين منذ أربعة أعوام، وصرف مرتباتهم، ونشيد بمواقف الاتحاد الدولي للصحفيين الذي كرر مطالبته سلطات الأمر الواقع في صنعاء، وسلطات الشرعية لصرف مرتبات الصحفيين الإعلاميين، وإدانة الأحكام الجائرة، وإطلاق سراح المعتقلين، وتجنيبهم ويلات الحرب، وكفالة الحريات الصحفية التي ينص عليها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والدستور اليمني، ومخرجات الحوار الوطني الشامل.

كما نشيد ببيان منظمة العفو الدولية، وهيومن رايتس ووتش، ومؤسسة سمير قصير اللبنانية الداعين لإسقاط أحكام الإعدام الجائرة بحق الأربعة الصحفيين اليمنيين، وإطلاق سراح الصحفيين الآخرين، كما نشيد ونثني على دعوة رئيسة منظمة مواطنة بإطلاق سراح جميع معتقلي الرأي، وتوفير الحماية والأمن لهم.

3 مايو 2020