أبناء البيضاء: قامات طوال أجسادا وأمجادا

عادل الأحمدي   

عادل الأحمدي

عادل الأحمدي يكتب: أبناء البيضاء: قامات طوال أجسادا وأمجادا


‏مهما قيل فإنه لا توجد منطقة يمنية في شمال البلاد بيّضت وجه سبتمبر والجمهورية والكرامة مثلما فعلت محافظة البيضاء.

مقاومة مستمرة بهمة لا تلين طيلة سنوات من قبل اجتياح الحوثة صنعاء، وقوافل من الشهداء رجالا ونساء، وملاحم من التضحية والبطولة لم تتوقف يوما..

قامات طوال، أجسادا وأمجادا.

أنوف شامخة تأنف كل ضيم..

من أسبيل وحتى الزاهر آل حميقان مرورا بكل مواطن العز والشرف، كان أبناء البيضاء ولايزالون، جيش التبابعة الذي لا يهزم، ومخزن الفداء الذي لا ينضب.

لله درهم، ووالله ما هانت بلاد فيها مثل هؤلاء الصناديد الأحرار.. انتصروا على الزيف وانتصروا على الهوان وانتصروا على الخذلان، وهم اليوم ينتصرون على الخلافات، وغدا بإذن الله يكونون طلائع النصر اليماني الكبير.

واجب كلّ حر في كل أرجاء اليمن، أن يشد أزرهم بالسواعد والمال والذخائر والكلمة الطيبة والدعاء الصادق.