هادي في ميزان المسؤولية

هادي في ميزان المسؤولية
غائب حواس

غائب حواس يكتب حول: هادي في ميزان المسؤولية


مهما كانت المفردات على الأرض في تسليم صنعاء فلا يمكن أن تخرجوا من المسؤولية من هو في موقع القرار والمسؤولية وتدخلوا في المسؤولية الرسمية والقانونية من قد أصبح خارج المسؤولية والقرار.

مواجهة الحوثي والحفاظ على العاصمة كانت مسؤولية الرئيس عبدربه منصور هادي. وحتى لو كان صالح خان واستغل بقايا نفوذه للتسهيل، فمواجهته أيضا مسؤولية هادي.

وحتى التذرع والتحجج بالمبعوث الأممي الأسبق إل اليمن جمال بن عمر هو مجرد ضحك على العقول باعتبار الناس أطفالا، وإلا فنحن انتخبنا هادي ولم ننتخب بن عمر، وحتى لو تلاعب بن عمر فالمسؤولية في إيقافه عند حده على هادي.
**
هاتوا إسم لواء عسكري أو وحدة عسكرية وجهها عبدربه منصور بالتصدي للحوثيين أثناء دخولهم صنعاء – ورفضت توجيهاته !
**
واليوم مثل أمس: مسؤولية استعادة العاصمة هي مسؤولية هادي، وبدلا من قيامه بمسؤوليته ما يزال يعرقل مع المعرقلين أي توجّه باتجاه صنعاء!

وباختصار: صالح كان له دور واضح وواضح الأسباب لصالح الحوثيّين ولكنه أدار دوره من خارج المسؤولية والقرار، وكذلك كنا نتوجّس منه ولسنا واثقين به لمعرفتنا به وبظروفه المحيطة – النفسية بالذات.

لكن هادي غدر بنا على ثقتنا به ومن موقع المسؤولية والثقة والأمانة التي حمّلناه.