الدلالة الأهم في الذكرى الثلاثين لقيام الجمهورية اليمنية

شعار الذكرى الثلاثين لقيام الجمهورية اليمنية - العيد الوطني

كلمة مركز نشوان الحميري للدراسات والإعلام: الدلالة الأهم في الذكرى الثلاثين لقيام الجمهورية اليمنية


يتقدم مركز نشوان الحميري للدراسات والإعلام بأطيب التهاني لكافة اليمنيين في الذكرى الثلاثين لقيام الجمهورية اليمنية وإعادة توحيد الوطن في الـ22 من مايو 1990.

تأتي الذكرى الثلاثين وقد أثبتت السنوات الماضية قوة هذا الشعب وواحديته في مواجهة المحن التي مر بها، ولعل أبرزها مليشيات الإمامة الحوثية ذات المشروع الهدام والمعتقدات المشوهة المعادية لليمنيين أرضا وإنسانا.

إن ما يجب أن يبعثه هذا اليوم في قلوب اليمنيين، هو أن يعيد تذكيرهم بمعركتهم الأساسية لاستعادة العاصمة صنعاء من مخالب الإمامة الكهنونية. وأياً يكن ما لحق وحدة البلاد ومؤسساتها خلال السنوات الماضية، فإن الواقع يثبت يوماً بعد يوم أن اليمنيين بحاجة أكثر من أي وقت مضى، لتوحيد الصفوف في مواجهة مشروع الإمامة الذي ألحق باليمن على مدى التاريخ وحتى اليوم، كوارث لا تحصى، وفاء للتضحيات الزكية التي بذلها أحرار سبتمبر وأكتوبر، وتأميناً لمستقبل الأجيال القادمة.

ولعل ما يجدر التأكيد عليه في هذه المناسبة، هو أي معارك أو خلافات لا تركز الجهود صوب هذا الهدف الأسمى المتمثل في إزاحة مخلفات الإمامة، إنما يدفع ثمنها الجميع وتطيل من معاناة الشعب التائق للخلاص.

كما يسرنا في هذه المناسبة أن نهنئ الشعب اليمني الكريم وألأمتين العربية والإسلامية بحلول عيد الفطر المبارك الذي يأتي متزامنا مع هذه الذكرى الغالية. وكل عام والجميع بألف خير.

عناوين ذات صلة: