عيد مبارك برغم كل الآلام

فيصل علي

د. فيصل علي يكتب: عيد مبارك برغم كل الآلام


برغم كل الآلام سنُعيد على طريقتنا سنمارس طقوسنا في تبادل التهاني سنخفي دموعنا خلف ابتساماتنا ونقول لكل الناس عيد فطر مبارك وكل عام وأنتم بخير وصحة وسلامة، هذا العيد الذي أدركنا جميعاً ماذا تعني الصحة والسلامة في تهاني العيد، بسبب كورونا المنتشرة في عالمنا. ليكن عيدكم في منازلكم ومصافحتكم عبر الإشارة وسلامكم تحية كما تعلمون.

ابتسامة العيد لها وقعها على الأهل والأولاد والجيران والمجتمع والخلق أجمعين، فلولا الابتسامة لاسودت الحياة، وهي ضرورية في كل حين وهي في العيد واجبة لإشاعة الفرحة وإيذاناً بترك الغل والحقد والحسد والأمراض الاجتماعية، والدخول في عهد جديد هو عهد العيد، فمن أضاع عيده في الخصام والفجور والقطيعة فلتتولاه السماء برعايتها، من يحرم نفسه من كلمة طيبة وابتسامة صادقة في هذه المناسبة ما ذاق طعم الحياة.

ليكن عيدنا رحمة ومحبة ودعوة صادقة للسلام.

عيد فطر مبارك للأمة الإسلامية والعربية، عيد فطر مبارك لأمتنا اليمنية وهي تتعرض لكل هذه المحن والصراعات المحلية والدولية.

عيد مبارك لكل أطفال اليمن ونساء اليمن وشباب وفتيات اليمن ورجال وشيوخ اليمن، عيدكم أجمل بمحبتكم لبعضكم ولبلدكم ودولتكم الواحدة لجمهوريتكم التي جنبتكم صراعات المتصارعين في مختلف المراحل، تمسكوا بجمهوريتكم اليمنية ودولتكم الوطنية فهي ملاذكم الوحيد بعد الله، عيدكم مبارك ابتسموا رغماً عن كل من يحلمون بتمزيقكم عرقيا وطائفيا وقروياً وجهوياً، ومن يحلمون بتمزيق دولتكم ليتوزعوها غنائم، ابتسموا لأجل أطفالكم لأجل مستقبلكم.

عيدكم مبارك أيها اليمنيون المحبون لوطنكم ولشعبكم، تذكروا أنكم يمنيون لا شماليون ولا جنوبيون ولا زيود ولا شوافع .. عيدكم سعيد.