وزارة الصحة في صنعاء تدفع ضريبة التستر على الفيروس

سامي غالب   

سامي غالب

سامي غالب يكتب: وزارة الصحة في صنعاء تدفع ضريبة التستر على الفيروس


الوزارة المتسترة هتك سترها!
هي، الآن، أخطر بؤر الفيروس في صنعاء. أحد وكلائها في الحجر وأحد مديريها توفي قبل أيام.

20 قياديا في الوزارة (وأغلبهم حوثيون) تأكدت إصابتهم قبل ساعات.

ماذا عن الوزير؟
طه المتوكل الوزير في سلطة الأمر الواقع في صنعاء، طبق أكثر من مصدر، مصاب! لكنه ليس بوريس جونسون، رئيس وزراء انجلترا، ليطلع على اليمنيين يكاشفهم بمرضه أو مرض معاونيه.

يتوجب ذكر اسمه وصفته، هنا، بما أنه شخصية عامة تتولى موقعا يمس حياة السكان في المحافظات التي يسيطر عليها الحوثيون.. أدعو له ولكل المصابين من موظفي الوزارة بالسلامة.

الفيروس الخفي مرعب في قدرته على الانتشار. لا أحد في منجاة منه. لا يميز بين “دستور” و”إعلان دستوري” و”إدارة ذاتية”.

إنه عدو اليمنيين جميعا.
تتساوى الرؤوس لديه: راس أكبر ميليشياوي كما رأس أي يمني أعزل في صنعاء أو خارجها.

. صفحة الكاتب

عناوين ذات صلة: