نموذج من التزوير التاريخي في مناهج التعليم الأساسي.. متى نفيق؟!

  

الكاتب والباحث زايد جابر

زايد جابر يكتب: نموذج من التزوير التاريخي في مناهج التعليم الأساسي.. متى نفيق؟!


يحيى بن الحسين الرسي الملقب بالهادي مؤسس نظرية الاصطفاء الالهي وعنصرية البطنين في اليمن، منذ قدومه إليها عام 284 هجرية، كفّر أهل صعدة ومناطق يمنية أخرى وقتلهم وصلبهم منكسة رؤوسهم وهدم دورهم واقتلع اشجارهم ونهب ممتلكاتهم.. الخ. وكل ذلك ذكره ابن عمه وقائد جيشه في سيرته المعروفة ب”سيرة الإمام الهادي الى الحق”. ومع ذلك لازلنا ندرس طلابنا أن الإمام الهادي أقام العدل في صعدة!!

هكذا في كتاب التاريخ للصف السادس اساسي طبعة 2020 في مناطق الشرعية وليس الحوثي!

أضع بين أيديكم ما ورد في كتاب التاريخ للصف السادس أساسي، ففي الوحدة الثالثة: الدويلات المستقلة عن الدولة العباسية في العصر العباسي الثاني. جاء الدرس الثاني بعنوان “الدولة الزيدية الاولى (284 – 444 هجرية).

أهداف الدرس:
قال الكتاب مخاطبا الطالب: يتوقع منك بعد الإنتهاء من الدرس أن:
1 – تسمي مؤسس الدولة الزيدية.
2 – تسمي عاصمة الدولة الزيدية.
3 – تحدد على خريطة اليمن مدينتي صعدة وصنعاء.
4 – تبيين أهمية دور يحيى بن الحسين في تحقيق العدل في ربوع صعدة.

ثم طرح الكتاب السؤال التالي:
ماذا عمل الهادي يحيى بن الحسين بعد ان استقر في صعدة؟ وأجاب بما يلي: “بعد أن استقر الهادي يحيى بن الحسين في صعدة وبايعه أهلها اتخذ من صعدة عاصمة لدولته، وعمل على تحقيق العدل في ربوع صعدة، وبعد ذلك بدأ ينشر مذهبه ومحاربة القبائل المجاورة وضمها الى دولته، كما حارب الدولة اليعفرية، وأصدر عملة باسمه، وتوفي في سنة 298 هجرية”. ص 70

خلفاء الهادي إلى الحق

تحت هذا العنوان تحدث الكتاب أنه “بعد وفاة الإمام الهادي الى الحق يحيى بن الحسين بايع الناس ابنه محمد المرتضى الذي اتخذ من مدينة صعدة عاصمة لدولته، وامتد حكمه على نجران، وهمدان، وخولان، ولكنه اعتزل الحكم عام 301 هجرية، وتولى الحكم من بعده أخوه الناصر أحمد، الذي استمر حكمه الى عام 325 هجرية. وبعد وفاة الامام الناصر حدث خلاف بين أبنائه مما سهل الأمر للإمام القاسم بن علي العياني للاستيلاء على الحكم”.

نهاية الدولة الزيدية الأولى

استمرت الدولة الزيدية الأولى منذ دخول الإمام يحيى بن الحسين صعدة 284 وحتى عام 444 هجرية الموافق 1052م واستمرت اليمن بعد هذه الفترة منقسمة إلى دويلات متناحرة.

الدولة الزيدية الثانية 532 – 980 هجرية

وتحت هذا العنوان قال الكتاب: “أعاد الإمام المنصور عبدالله بن حمزة تأسيس الدولة الزيدية عام 532 هجرية فاستولى على مناطق كانت تابعة لبني حاتم، ودخل في حروب مع الأيوبيين إلى أن توفي وتذبذبت الدولة الزيدية الثانية، وتلاشت في فترات متعددة إلى أن أسست ثالثة في سنة 1045 – 1265 على يد القاسم بن محمد..”.

ثم التقويم وهو عبارة عن أسئلة عما سبق.. وختم الدرس بالنشاط الطلابي المطلوب وهو أن “يجمع التلاميذ معلومات عن حياة الإمام زيد بن علي، وعرضها على زملائهم في الصف” ص 71 .

ولنا ملاحظات كثيرة على هذا التزوير التاريخي المكشوف والترويج المتعمد لمؤسس الفكر العنصري في اليمن لا تتسع له منشورات بمواقع التواصل.

. باحث ومؤرخ، وكيل وزارة الثقافة

عناوين ذات صلة: