وأخيراً عاد إرشيف “النداء”

  

سامي غالب

سامي غالب يكتب: وأخيراً عاد إرشيف “النداء”


هذه تحية واجبة للزميل العزيز ‏رياض علي الأحمدي‏ (‏‎Riyadh Ali Al-ahmadi‎‏) الذي بادر، بروح الزمالة، إلى محاولة استعادة موقع صحيفة النداء (الموقع الذي كان ينشر مواد العدد الأسبوعي من الصحيفة الورقية حتى منتصف 2011). ومعلوم ان الصحيفة توقفت عن الصدور، سنتذاك، قبل أن يفرض حصار على مقرها من مسلحين مؤيدين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، طوروا مهمتهم مع الوقت و”سأم الانتظار”_ فالأكيد ان اسرة “النداء” انقطعت بشكل كلي عن التردد على المقر_ فقرروا نهب ارشيفها واجهزتها في مطلع 2012.
لاحقا في ربيع 2014 تم حذف الموقع لأسباب تتعلق بالتأخر في سداد الاشتراك السنوي (وهذه قصة اخرى ليس هنا المجال للخوض في تفاصيلها).
على أية حال فإن رياض الذي التقط إشارة في منشور سابق (قبل اسبوع) تلفت إلى عدم إمكان نشر صور عن قضية نشرتها النداء في 2007، جراء ضرب الموقع، تواصل معي يطلب ايضاحات وبيانات، ثم تفرغ بكل حب وحماس لاستعادة الموقع. والحق انني فؤجئت انه ليس مجرد صحفي اتشارك معه الكثير من الآراء خصوصا منذ 2012، بل وأيضا خبير في إدارة وتطوير المواقع الالكترونية.
تمكن رياض من الوصول الى نسخة مؤرشفة من “النداء” في موقع متخصص بالتوثيق والارشفة. وقد حمل إلى قبل يومين خبرا ابهجني، وسيبهج كل من عمل في “النداء” أو كتب لها أو أراد العودة إلى أحد ملفاتها أو إعادة قراءة بعض ما نشره اهم كتابها في الفترة 2004_ 2011.
كل كلمات الثناء والامتنان تتقاصر عن بلوغ ما أحمله من مشاعر لهذا الزميل الرائع.

عناوين قد تهمك: