عصا مأرب

  

محمد جميح

د. محمد جميح يكتب: عصا مأرب


بعد خسائر فادحة للحوثي في العبدية لجأ الكهنة لضرب المدنيين بالبالستي في مدينة مأرب. وقبلها لجأوا لحيل مثل نكف أبو علي الحاكم ومرتزقته من مشائخ العار، وقبلها أخرج البهلوان من قبعته حكاية “أحفاد بلال“، الذين جعلهم مع غيرهم سواسية في المغارم لا المغانم.

وخلال تلك الحيل أرسل هؤلاء الكهان رسائل على هواتف البعض يدعونهم للعودة لصف “لصوص الخمس”، وأكلة السُحت، وهو الصف الذي يسمونه -زوراً وبهتاناً- صفاً وطنياً، كما يقولون -زوراً وبهتاناً- إن الله أمر بتولي الدجال عبدالملك.

اجمعوا حبالكم وعِصيَّكم وقطران حميد الدين وشعوذات بدرالدين، وستلقف مأرب ما تأفكون.

مأرب عصا موسى يا سحرة فرعون.‬

عناوين قد ىتهمك: