مشروع قطر مع الحوثي وأنتم مجرد أدوات!

  

كامل الخوداني

كامل الخوداني يكتب: مشروع قطر مع الحوثي وأنتم مجرد أدوات!


تدفع قطر بالحوثي لإسقاط مارب وتمول معركته لاحتلالها وتدفع تابعيها من القيادات العسكرية والمدنية لتسهيل مهمة سيطرته عليها، بينما بعض الحمقى من أعمت أبصارهم وبصيرتهم أحقادهم وتبعيتهم يكذبون ذلك ويعتبرون تصريحات رئيس الحكومة معين عبدالملك وقبله ناطق الإصلاح عدنان العديني عن مؤامرة قطر بالمناطق المحررة ودعمها للحوثي مجرد مسايرة للموقف الخليجي.

الكثير من قيادات الإصلاح ومن قيادات الشرعية تعرف هذه الحقيقة وتعرف من يقف خلف الحوثي ويدفع به ويموله لإسقاط مارب، ويدير مؤامرة داخل المحافظة لتسهيل مهمة الحوثي باحتلالها واسقاطها كما حدث في بعض المواقع والمناطق التي سيطر عليها الحوثي سابقا، كما أنهم يعلمون صحة ما نقول، ومن ما يزال يكذب هذا ويتوهم مجرد محاولات لتشويه قطر والإساءة لها ضمن الصراع الخليجي معها فهو احمق وجاهل.

قطر لديها حرب والحوثي من ضمن أدواتها وليس انتم؛ ومشروعكم الصغير في نظرها لا يعنيها بل انكم ليس اكثر من مجرد أدوات لصالح مشروعها ومشروعها الآن مع الحوثي.

ومن لا يستوعب هذه الحقيقة عليه متابعة التماهي ما بين وسائل الإعلام الممولة من قطر وخطابها وبين الإعلام الحوثي وخطابه وتصريحات القيادات اليمنية التابعين لها وتحركاتهم وتحركات اذرعها والفصائل الممولة من قبلها داخل المناطق المحررة وجميعها سواء الوسائل الإعلامية والخطاب الإعلامي لها وللناشطين والصحفيين الممولين من قطر وسواء القيادات العسكرية أو الحزبية والمدنية التابعة لهاـ لم يعد الحوثي عدوها بل سوف يلاحظ عملية الامتزاج حد التشابه ما بينها وبين الحوثي حتى اصبحوا كطرف واحد. والقليل فقط منهم من ما يزال عدوه الأول الحوثي ومعركته الجمهورية والكهنوت والإمامة الخطر الحقيقي على اليمن

يتوهم البعض أنها عملية تلاقي مصالح وأهداف مع الحوثي لا اكثر، لكنه يعمل لمشروعه وهدفه بينما الحقيقة بأنه ليس اكثر من أداة لمساعدة الحوثي على تحقيق مشروعه وأهدافه والذي ترى قطر بأنه المشروع والهدف الأنسب لمساندتها في معركتها مع التحالف.

مصلحتك انت كيمني أو إصلاحي أو إخواني أو مطبل من فريق المطبلين ولا تعنيها شعاراتك وجمهوريتك وثوابتك طالما والحوثي سوف يحقق لها مصالحها ويخدم مشروعها وحربها .. سني شيعي كهنوتي إمامي .جمهوري .بلحيه أو بدون . مش مهم.

من كانت حربه الجمهورية والعاصمة صنعاء وعدوه الحوثي سوف يبقى ثابت الموقف والهدف والمعركة ومن كانت معركته وهدفه مشروع قطر فالحوثي أقرب إلى قطر لتنفيذ هذا المشروع وتحقيق هذا الهدف.

“تفهم ما تفهم عمرك لا فهمت..
تصدق ما تصدق عمرك لا صدقت”.

عناوين قد تهمك: