كلمة في الائتلاف اليمني للنساء المستقلات

  

د. وسام باسندوة يكتب: كلمة في الائتلاف اليمني للنساء المستقلات


بدأ الائتلاف كفكرة في نوفمبر من العام الماضي وهاهو اليوم يكمل شهره التاسع فقط، ونحن نفخر بما قدمناه خلال هذه الفترة البسيطة من عمل غزير برغم كل ظروف الاغلاق والحجر وقيوده ونعلم اننا عبأنا فراغا كبيرا وحركنا المياه الراكدة بكثافة وقوة واستمرارية واوصلنا صوتنا لمناطق لم تكن تسمعنا من قبل انطلاقا من قناعتنا ورؤيتنا وحملنا لقضيتنا وقضية شعبنا.

الاهم هي الاضافة التي قدمناها في الجانب النسوي، قد يكون هذا الجانب غير ظاهرا بشكل مباشر وفق الرؤية التقليدية للمنظور النسوي وادواته، لكننا في الائتلاف اليمني للنساء المستقلات نجسد قناعتنا عمليا وليس نظريا بأن المرأة وموضوعاتها وقضاياها ليست بمعزل عن الشأن العام، موضوعات المرأة وقضاياها حاضرة بكل القضايا السياسية والاقتصادية والحقوقية هي في قلبها وجوهرها.

كما انه ومما نفخر به وهو الاهم النماذج النسوية التي قدمناها خلال هذه الفترة ليس بالترشيح للجوائز والدعايا والبروبجندا ولكن بإبراز قدرات النساء المتميزات الشريكات في الطرح والمقارعة بالحجة والتعليم والدراية والادارة والقيادة بتمكن ووفق ابسط المقدرات.. وهي اشادة وصلتنا من كل منصف تابعنا وانبهر بهذه القدرات النسوية وعمقها بالطرح والمعلومة والتحليل،، وهذا رصيد سنبني عليه بثقة واستمرارية.

كل الشكر للاستاذة Laila Sarrar ليلى سرار، رئيس الائتلاف والعضو الفاعل والمؤثر المجد ولكل الشريكات والشركاء والعضوات من الباحثات والباحثين والمفكرات والمفكرين والمثقفات والمثقفين والسياسيين والدبلوماسيين اليمنيين والعرب والاعلاميات والاعلاميين الذين دعمونا وتعاونوا معنا خلال الفترة الماضية، وللشركاء الاجانب وعلى رأسهم الاستاذة Irina Tsukerman الشريك الاجنبي الفاعل في الائتلاف،
واعفوني عن ذكر الاسماء حتى لايسقط اسم سهوا، لكن كلكم تبقون محل التقدير، ونعمل كفريق واحد متجانس محب.

. صفحة الكاتبة

عناوين قد تهمك: