أحمد الرمعي.. شهيداً

  

أحمد غيلان

أحمد غيلان يكتب: أحمد الرمعي.. شهيداً


زميلي واستاذي وخالي ورفيق دربي
الأستاذ احمد أحمد الرمعي ارتقى إلى الله شهيدا ، بعد إصابته في حادث سير أثناء أدائه لمهمة وطنية وانسانية واخلاقية نبيلة ، حيث كان في الطريق الى مخيمات النازحين المتضررين من السيول في الساحل الغربي ، لمتابعة اوضاع النازحين وأنشطة وجهود الانقاذ والاغاثة ، ضمن فرق الاغاثة والانقاذ التي تم تكليفها من قبل العميد / طارق صالح ، قائد المقاومة وطنية .

تعرض الاستاذ احمد الرمعي لحادث سير في الصباح الباكر من يوم الجمعة 7 اغسطس 2020، في منطقة موشج بالقرب من مدينة الخوخة ، وبصحبته الزميل الاستاذ صادق شلي ، وهما في الطريق الى مخيمات الحيمة اليابلي ، وتم اسعافهما الى مستشفى المخا ، وكانت حالة الاستاذ احمد الرمعي تميل للاستقرار اكثر منها للحرج وفقا لتشخيص الاطباء ، وغادر المستشفى في نفس اليوم وهو يسير على اقدامه ، وكذلك الاستاذ صادق شلي كانت اصابته بسيطة عبارة عن رضوض بسيطة والحمد لله .

غير ان وضع الاستاذ احمد الرمعي الصحي تأزم من مساء السبت ، فعاد يوم الأحد الى مستشفى المخا ، ونصح الأطباء بنقله إلى عدن ، فتم نقله الى مستشفى صابر في مدينة عدن صباح يوم الاثنين 10 اغسطس 2020م ، وهناك تم اجراء الفحوصات الكاملة ، وكانت المؤشرات الاولية وفقا للاطباء ايجابية ، إلا أن حالته استاءت من ظهر الثلاثاء حتى ما بعد الثامنة مساء من نفس اليوم الثلاثاء 11 اغسطس 2020 م ، ليرتقي الى بارئه شهيدا باذن الله وهو في مستشفى صابر .

رحم الله الزميل الشهيد النبيل والمناضل الانسان والجمهوري الصادق والمؤتمري الناضج والصحفي المقتدر احمد الرمعي

وتعازينا لأولاده وإخوانه وكل افراد اسرته وجميع زملائه ومحبيه

والتعزية موصولة للقائد النبيل العميد طارق صالح وجميع منتسبي قوات المقاومة الوطنية والقوات المشتركة في الساحل الغربي .

( انا لله وانا اليه راجعون )