يكفي لجان والمواطن تعبان

  

عبدالعزيز بن مرضاح

عبدالعزيز بن مرضاح يكتب: يكفي لجان والمواطن تعبان


يعتبر المثقف الكاذب آفة على المجتمع والوطن يستغل علمه في استغلال الناس والصعود على أكتافهم فهو حلو اللسان قليل الاحسان و يظهر للناس كملاك ولكنه في الداخل شيطان ويعمل على تمرير مخططاته الشيطانية على حساب مصلحة الآخرين والوطن..

ويعمل على كل ماهو غير شرعي ولا يهمه إيذاء الآخرين بل يصعد على رقابهم من أجل تمرير مخططاته الخبيثة واللعينة وهذه الشلة الفاسدة موجودة في كل مكان!! في التعليم تجد الكثير منهم حيث يستغلون الطلاب طلب الدعم المرهقة التي تجعل أولياء الأمور في ضيق وحالة يرثي لها من المصاريف التي ترهقهم وتجعلهم في حالة من الهلع..

وفي الصحة تجد الافسد حيث يتم استغلال المواطن و عدم إعطائه المفيد الأبعد زيارة الطبيب في العيادة الخاصة حيث يقع المريض المبتلى في دائرة، هو في غنى عنها في كل مكان يذهب المواطن يستغل وفي بعض الحالات يموت المواطن قهرا من تكاليف حياة باهظة لا يستطيع الاستمرار فيها ، وكل هذا ناجم عن عدم رقابة من السلطة والدوائر المسئولة..

والسبب في هذا الفساد المستشري بقوة في جميع مفاصل السلطة والدولة، ومن أسباب هذا الفساد الذي وصلنا إليه حب النفس وتغليب المصلحة الخاصة على المصلحة العامة للوطن..

اليمن غال على الجميع ،من يحب الوطن و يزرع الخير في جميع اوساطه ولكن من يعشق الوطن اقوالاً لا افعالاً هذا هو من يقتل الوطن و المواطن،

ومن هنا نرى أن المثقف هو من يحيى الوطن المواطن إذا كان صادقاً فعلاً المثقف معلم يعلم بإخلاص دكتور يعالج بإخلاص وتفاني والمحامي الموظف الحكومي يخدم الشعب بحب و يحب ويعطي ويساعد الآخر المثقف هو بأني المجتمع بعكس المثقف الكاذب فهو عالةٌ على المجتمع والوطن..

الوطن يحتاج لجهود المثقفين فلنكن فعلاً مثقفين صادقين جل همهم خدمة الوطن وإخراجه من الظلم والفساد، لطريق السلم والمحبة والتنمية،أليس هكذا افضل وأجمل لأجل “الانسانية” والوطن.