مأرب وذي قار

  

محمد جميح

محمد جميح يكتب حول: مأرب وذي قار


سيكون لمحافظتي مأرب اليمنية وذي قار العراقية قصب السبق في وأد مشروع إيران لتفتيت العرب طائفياً.
‏وكلاء إيران ينتحرون في بلاد السبئيين جنوب الجزيرة، والمشروع ينهار في مدن البابليين شرقها.

ذي قار، عمر، سعد، عمرو بن معديكرب، المثنى بن حارثة، القردعي، الزبيري، مأرب، سبأ ، هذه أسماء تحاول آلة الضخ الإعلامي المرتبطة بكهنة إيران تشويهها، ولكنها في كل مرة تخرج لتحاصر الكهنة وتفضح خباياهم ، وتبطل سحرهم وما يأفكون.

عمائم الكهنوت التي صدرتها طهران تتهاوى، وفي الفيديو شباب العراق يحطمون الأصنام في الناصرية.

عناوين ذات صلة: