مشروع سبتمبر ومشروع الإمامة

محمد عيضة شبيبة

محمد عيضة شبيبة يكتب حول مشروع سبتمبر ومشروع الإمامة في اليمن


 

مشروع الإمامة:
الحكم لي، ولايجوز أن يكون حكم اليمنيين في غيري!!

مشروع سبتمبر:
الحكم شورى، وفي كل اليمنيين. لاحق إلهي، ولا بطنين

مشروع الإمامة:
أنا خير منكم، وأنتم دوني، فلا تتجاوزوا قدركم، ولا تتطلعوا لما ليس لكم!!

مشروع سبتمبر:
الناس سواسية، “ما حد ولد حُر، والثاني ولد جارية”.

مشروع الإمامة:
طريق الجنة عَبري، ومفتاحها بيدي!!

مشروع سبتمبر :
مفتاح الجنة لاإله إلا الله، محمدرسول الله، والطريق إليها بطاعة الله.

مشروع الإمامة:
أموالكم وكل مواردكم خُمسها لي، ولأولادي، وتحت تصرفي!!

مشروع سبتمبر:
أموال اليمنيين خالصة لهم، وليس لأحد فيها أي حق، إلا ما شرع الله من زكاة أغنيائهم يردونها على فقرائهم.

مشروع الإمامة:
قَبِّلوا ركبنا، وتبرَّكوا بقبورنا، تنالوا بركتنا!!

مشروع سبتمبر:
لا يجوز أن ينحني رأس اليمني إلا لخالقه، ولن نستمد البركة إلا من رب السماء، لا من تراب الموتى.

هذا هو أساس الصراع بين سبتمبر المجيد، والإمامة العنصرية. سبتمبر نفخ في روحه الإسلامُ، والإمامة نفخ في عنصريتها الشيطان.

فمن أراد أن يلحق بمشروع الكرامة، والحرية، والإنسانية، فدونه 26 سبتمبر، ومن أراد الدونية، والعبودية والمواطنة من الدرجة الثانية، فليبقَ تحت أقدام الامامة، في نسختها الثانية.