عبدالفتاح البتول – نم قرير العين

  

محمد جميح

د. محمد جميح يكتب: عبدالفتاح البتول – نم قرير العين


رحم الله عبدالفتاح البتول. الرجل الذي أدرك -مبكراً- خطورة مشروع الإمامة على السلم الاجتماعي والمنظومة السياسية في اليمن.

مثَّل كتابه “خيوط الظلام” عن تاريخ الأئمة في اليمن سجلاً حافلاً بفظائع ذلك التاريخ الدموي لمجرمي حرب كانوا أول من سن لتنظيمات الإرهاب قطع الرؤوس، وسبي النساء، وغيرها من جرائم الحرب التي ارتكبها مجرمون بعمائم دينية.

كلنا عيال على البتول إن جاز التعبير.

كان الرجل أميناً في سرده. لم يتهم أحداً بما ليس فيه، بل أدانهم من أفواههم، وسرد تاريخهم البشع محيلاً على كتبهم التي ألفوها هم.

رحم الله البتول الذي ينام قرير العين بعد أن أصبحت لدينا الحصانة الفكرية ضد تجريف التاريخ والهوية.

“الهوية اليمانية” التي يحاول الإماميون الجدد طمسها بمصطلحهم الجديد عن “الهوية الإيمانية”، وهي الهوية المزورة التي لا ترى في اليمنيين إلا مجاميع من العامة لا يصلحون للحكم إلا بوجود “علم هدى” كهنوتي يزعم أن الله أمرهم بتوليه.
إلى رحمة الله يا عبدالفتاح.

عناوين ذات صلة: