موسوعة أعلام اليمن.. جملة تساؤلات!

سامي الأشول

سامي الأشول يكتب: موسوعة أعلام اليمن.. جملة تساؤلات!


قد تكون موسوعة أعلام اليمن تحتوي على جواهر نفيسة، وقد يكون بالفعل عملا جماعيا لباحثين جادين على مدى عقدين من الزمن.
لكن يبدو أن هذه الجواهر النفيسة تُستبدل بفحم رخيص والعمل الجماعي الطويل لهؤلاء الباحثين يتحول إلى مزيج من التهريج وشهادة زور لماض قريب عشناه ونتذكره ونصطلي بنار من أشعل جحيمه من مجرمين وعملاء وتجار سلاح ومخدرات تحولوا في هذه “الموسوعة” إلى أبطالا ومجاهدين وأصحاب رأي.
سعادة السفير، هل تظن أن السياسة فهلوة؟ وهل من الذكاء تحويل المجرمين والعملاء إلى أبطال قوميين لزيادة مبيعات أو رضى أصحاب القرار عنك؟
كيف تجرؤ أن تكتب عن حسين الحوثي ما لم يجرؤ بعض أنصاره البوح به؟ كيف تلمع جلاديك؟
بأي عقلية نظرت إلى الحوثي وأنت تمهر بياض الورق بسوادِ كذبٍ تخجل منه الجبال؟ أي نفسية تسلحت بها في لحظة ارتماءك بين أٌقدام الحوثي وأنت من يقدم نفسه كجمهوري عتيد وسياسي مخضرم وشاعر حداثي صاحب ثورة ونزعة إلى الحرية؟
ما جاء في هذه الموسوعة من تلميع للمجرمين العملاء الذين أشعلوا الفتن ومزقوا أوصال اليمن وأوصلوا قوى إقليمية إلى أراضيه يعتبر خيانة علنية للجمهورية وللشهداء وللدماء التي تسكب اليوم في أرجاء الوطن في سبيل استعادة الدولة.
ما تقيأ به كاتب ترجمات هؤلاء المجرمين يجعل الموسوعة في محل شك كبير وقد تكون فيها فعلا ألغام أشد ضررا وأكثر فتكا مما ظهر مؤخرا.
إن لم تتراجع عن هذا البهتان والكذب الرخيص وتجيب عن تساؤلات الناس فأنت تستحق محاكمة علنية، وعلى وزارة الثقافة أن تقوم بدورها في مراجعة هذه الموسوعة وتصحيحها أو منع نشرها.
لن نغض الطرف ولن نتجاوز عن مثل هذه الخيانات التي تزيف وعي الناس وتزور التاريخ وتضلل الأجيال القادمة.
هناك الكثير مما يمكن أن يُقال لكن لدي نقطتين أراهما مهمتين للغاية. الأولى: هل فعلا أنت عقيلي هاشمي؟ يعني هل إخفاء نسبك الهاشمي طوال الفترة الماضية كان مجرد تقية منك ومن أسرتك لظروف معينة وبمجرد أن واتتك الفرصة أظهرت وجهك الآخر، ذلك الوجه الذي يمجد السلالة ويكذب أكثر مما يتنفس؟ ذلك الوجه الذي يستثمر في دماء الناس وأعراضهم وأموالهم وقبل ذلك يستثمر في دينهم فقط كي يصل إلى السلطة؟ أنا لا أتهمك لكن نحتاج إلى توضيح منك.
النقطة الثانية: يعلم القاصي والداني أن هذه الموسوعة قام بها باحثون من محافظات متعددة لفترة زمنية تفوق عشرين سنة، لماذا غمطتهم حقهم الفكري وأخفيت أسماءهم ولم تشر حتى إلى أحدهم أو بعضهم وجعلت اسمك هو الأول والآخر والظاهر والباطن؟ أليس هذا الأمر وحده كفيل لمعرفة حجم الخيانة وقلة الوفاء؟ أخبرنا هل أنت فعلا من قام بكتابة وجمع هذه الموسوعة وقمت وحدك بعمل فريق كامل من الباحثين والمتخصصين؟ أم أنك فعلا متسلق لا يهمك سوى المال والشهرة ولنقل أيضا “السلطة” خصوصا بعد محاولة تلميع المجرمين وإشهار انتمائك السلالي في النادي الهاشمي الذي أكل الأخضر واليابس ومازال.

عناوين ذات صلة: