عادل الأحمدي.. المعلم الجمهوري

عادل الأحمدي.. المعلم الجمهوري
مصطفى محمود

مصطفى محمود يكتب: عادل الأحمدي.. المعلم الجمهوري


قبل 3000 سنة أطلق اليونانيون على أرسطو طاليس لقب المعلم الاول، ومن حينها والى اليوم إذا نطقت أمام يوناني بكلمة المعلم الاول، يعلم أنك تقصد أرسطو.

قبل قيام ثورة 26سبتمبر، أطلق الثوار والنخبة اليمنية على “أحمد محمد نعمان” لقب (الأستاذ) فغدا اسماً، وكان إذا نطق الشخص منهم باسم الأستاذ يعلم البقية أنه يقصد النعمان.

في المرحلة التاريخية الراهنة، أغلب المناضلين متفقون ضمنياً أن نطلق على “عادل الأحمدي” لقب (المعلم / الجمهوري) ليصبح اسما ينفرد بشخصه. فإذا تحدث المتحدث وذكر لفظ (المعلم) تلقائيا يحضر في ذهن المستمع: عادل الأحمدي.

لنفيه ولو جزءا بسيطا نظير نضالاته، لقد اثرى المكتبة اليمنية بالمؤلفات الجمهورية، بإمكانيات محدودة وقدم الكثير وما زال يقدم وعمل الكثير وما زال يعمل..

تكمن أهمية القبول هو أن نلتزم بلقب (المعلم)، وهذا ما أرجوه من كل مناضل جمهوري.

عادل الأحمدي
عادل الأحمدي

. صفحة الكاتب

عناوين قد تهمك:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية