مواجهة التجريف السلالي أولى باهتمامنا

  

عمار صالح التام يكتب: مواجهة التجريف السلالي أولى باهتمامنا

في الوقت الذي يشغل العديد من الناشطين والإعلاميين والساسة أنفسهم بمتابعة الانتخابات الأمريكية وغيرها من الأحداث السطحية، يواصل أحفاد الرسي من الطبريين والديلم القادمون من فارس، غبار التاريخ وغزاة الهوية اليمنية الحضارية، للأسف يواصلون تجريف الهوية الوطنية والعمل على تحقيق أحلام أحفاد الرسي وأسيادهم الإيرانيين بعمل دؤوب وجهود لا تتوقف، في إصرار ووقاحة منقطعة النظير.
يا رجال اليمن وشبابها: لو عرفنا وضع اليمن حق المعرفة لما وجدنا وقت للإنشغال بأحد سوى شأننا الوطني فقط، ما هذا الزهاء والسطحية في تناول أحداث اليمن، ما هذا الفراغ في القيمة الوطنية والبعد عن الانتماء الوطني في التعاطي الإعلامي.
شعبنا يذبح، حتى الذين في صف كهنة الإفك الرسية الإمامية نحزن عليهم، هويتنا تجرف، مستقبلنا يصادر، تاريخنا يزور من غبار التاريخ وغزاة الهوية.
يا شعبنا يا قومنا يا أهل الإيمان والحكمة: واجهوا هذا التجريف السلالي، قاوموا هذا الكهنوت العنصري، أزيلوا هذه اللوثة الفكرية والسياسية الطارئة على جبين أمجادكم.
عناوين ذات صلة: