إحنا عمود الحرايب والله الشاهد

  

قصيدة للشيخ الشهيد علي بن ناصر القرعي: إحنا عمود الحرايب والله الشاهد


ها الليله ارحبت ويش اداك يا قايد
وسِيدكم ذى أمركم ويش مقصوده
من سار له سار ما سِيدك لحد فاقد
والا الجرادة من المجران مفقودة
ما يدرى انى عمدت الشامخ الحاسد
من حيث تصبح نيار الحرب موقودة
ولا خضعنا لذى عطّف ركب حاشد
وارحب وخولان والجوفين والسودة
اقعد هنا غير ما حد منكم ناشد
في مربط المهر عشر ايام معدودة
ذا قيل ذى حلته في الشامخ الكايد
بين اخوتى كل رامى لا زرق عوده
نسل ال قردع دفا من جنبه البارد
ومن قصدهم منع لا قلّ مجهوده
ومن وصلهم فيمسي منهم شارد
والهاشمى هيبته في الشرق مفقودة
من بطش البطّال يا كمّن أسد مارد
من اعترضهم فهو يلبج بجلموده
ولا دعينا فجانا الفرد والرايد
مراد الابطال ذى في الحد ممدودة
ضد البريطان ذى جاء جيشهم زائد
والعود هو ينكسر لا داخله دودة
غزوْا يمنّا يريدوا خيرنا الواجد
احنا وخيراتنا ذا الوقت محسودة
لو في السلاطين نجمع شوْرنا واحد
على النصارى وكبتنهم ونمروده
ملوْا عدن والمكلا واليمن راقد
والجيد يرفض اذا حد شل عنقوده
لكن على عار من ناطح الى الخارد
مازل واحد كما ان الجيد من جودة
من عار الابطال ذى تاريخهم وارد
من الدول يوم دعم الحرب محدودة
إحنا عمود الحرايب والله الشاهد
ومن يكذّب فيا ريعه ومنقوده

عناوين ذات صلة: