مركز نشوان وملف القبيلة

رمز كاتب قلم

أمل عبدالملك تكتب: مركز نشوان وملف القبيلة


يستمر مركز نشوان الحميري للدراسات والاعلام في عظيم خطواته اسحثاث القبيلة ونفض الغبار عن القبيلة ومعالجة كل التشوهات التي رسمتها الامامة بخبث على وجه القبيلة كي تكسر سلاح النخوة والكرامة التي تستوطن قلب وعقل القبيلي الذي يرفض أن يكون عليه سيد أو كبير.
فشيخ القبيلة لا يقبل أن يكون محكوما من قبل دخيل على القبيلة ما لم يكن قانونا دستوريا.
مركز نشوان يعمل بكامل طاقاته وطاقمه لإعادة ثقة القبيلي بقوته وبنخوته وبكرامته، لأن القائمين على المركز رجال أصحاب رؤية ثاقبة وسليمة فهموا الحوثي وفهموا اليمني وماهيته ومراكز فاعليته.
لا يحارب القبيلة إلا إنسان جاهل أو عدو ماكر.
القبيلة هي الجامع لسلوكيات وتوجه أفرادها متى أعطينا الشيخ السند وصدق الالتفاف حوله.
الحوثي الماكر يذهب الى القبائل فيرهبها بالإذلال إن لم تطعه ويستخدم نظام الرهائن المعروف عن حكم الإمامة.
دائما نشاهد جولات أبو علي الحاكم وهو يجتمع بشيوخ القبائل لأنه يدرك فعالية دور الشيخ
فهو يدعم الشيخ بالمال والسلاح ليعود له دوره كشيخ له قوة وقول على رجال القبيلة ولكن بشرط أن تكون عودة قوة الشيخ لصالح الحوثي والإمامة وإلا نزع منه أسرار قوته، المال والسلاح.
بينما بعض الجمهوريين يحاربون أي شيخ بحجة أن القبيلة وجه من وجوه التخلف.
القبيلة وأعرافها وسلطة الشيخ ليست تخلفا على الإطلاق إذا شذبت من عيوبها القليلة جدا مقارنة بميزاتها.
التفوا يا جمهوريين حول القبيلة واسندوا رجالها بدل ان تتركوا ضعف الشيخ للحوثي يستغله ويستغلكم تباعا.

ملف الحوثي واستهداف القبيلة اليمنية

ملف الحوثي واستهداف القبيلة اليمنية (مركز نشوان)

عناوين ذات صلة: