شكر وتقدير

  

عمار التام يكتب: شكر وتقدير


الأستاذ عادل الأحمدي مفكر ملهم، وكاتب وطني له كل الود والتقدير.. يذهب الكثير من الكتاب والمفكرين شرقا وغربا في كتاباتهم، وبوصلة الأحمدي في عباب موج المعركة الوطنية المقدسة مع الإمامة لا تخطئ طريقها، ولا تضيع وجهتها، مهما كانت الأجواء غائمة، والأعاصير التي تحيط بسفينة الوطن من كل جانب.
كذلك هي للأستاذ همدان العليي، والدكتور محمد جميح، والأستاذ بلال الطيب، والأستاذ عبدالله إسماعيل، والدكتورة لمياء الكندي، والأستاذ زايد جابر، والأستاذ غائب حواس، والدكتور عادل الشجاع، ومن على شاكلتكم ويقتفي أثر فكركم.
وأجمل ما فيكم جميعا أنكم لا تدورون في فلك الأشخاص وإن كانت لهم مكانة لديكم.. تقدسون المبادئ. تنحازون لليمن. غادرتم مربع الجدل العقيم، وتخليتم عن أي انتماء سياسي مناطقي مذهبي لتجسدوا انتماءكم لليمن،
تنقبون عن كنوز تراثنا وحضارتنا بجهد متواصل وعمل دؤوب وتخرجونها من رفوف المكاتب وعقول المفكرين إلى ميادين الصراع وذاكرة الأجيال.
إن كان ثمة أمور باعثة على الفخر وشاحذة للعزم على مستوى الوطن؛ فأنتم في طليعتها رعاكم الله.
أيها الرواد أخيراً: أنتم معالم فكرية مأمونة على التاريخ والحاضر والمستقبل، راشدة الفهم، ألمعية الفكر، عميقة الفلسفة، خلال هذه المرحلة التاريخية التحويلية لليمن، في معركتنا المقدسة: ضد الإمامة الكهنوتية الغازية.

محبكم ومتابعكم: عمار التام
رئيس منتدى جذور للفكر والتنمية

عناوين قد تهمك: