قالوا وما صدقوا!! (3)

  

إبراهيم الكازمي
إبراهيم الكازمي: قالــوا وما صدقوا!! (3)

قالـوا لنـا في الجامعات:
إن حضـارات مصـر والشـام والعـراق واليونـان والرومـان، هي أقـدم الحضـارات البشـريـة على الإطـلاق!!
بينمـا ذُكِـرَ في كتاب اللـه الكريم:
“واذكـروا إذ جعلكـم خلفـاء من بعـد قوم نـوح”، الأعراف ٦٨، والخطـاب لقوم عاد في الأحقاف، أصحـاب إرم ذات العمـاد التي لـم يُخلـق مثلهـا في البـلاد، وهـم أول مـن ورث الأرض بعـد الطـوفـان وظهـروا في جنـوب جـزيـرة العـرب.
نُصـدِّق مـن إذاً؟!
ــ ــ ــ ــ
صَمُّـوا آذاننـا بالمحاضـرات عـن:
أبوجهل وجراءته، أبولهـب وجمـال وجهـه المُشِـع الأبيـض، لـون فرسـه وعمامته، عـن أم جميل حمالة الحطب زوجتـه!!
بينما لو سألت الكثيـر من مثقفينـا اليـوم وأسـاتذة جامعاتنـا عن ملشـان اليزني، عـن الهيصـم الحميري، عن الثـائر يزيد بن كبشـة الكندي، عن الملك أبرهـة بن الصبـاح الحميري، عـن يدع أب ذيبـان، عن شمـر تأران، وعـن وعـن… لأخـذ يحـرّك رأسـهُ يمينـاً وشمـالاً، إلا قلـة قليلــة!!
وإلا حـلال نقـرأ عن كفـار مكـة؟! وحـرام نقـرأ عن أسلافنا الموحـدين في مجملهـم؟!
ــ ــ ــ ــ
درَّسـونـا في الجامعـة:
كل حضـارات اليمـن القديـم مجموعـة في كتـاب صغيـر جـداً وقـالـوا بإنهـم عَبَدة أشجـار وأحجـار، بينمـا لم يذكـروا لنا أن أسلافنـا هم من أقـدم من دان لله بالوحدانيـة، ولاتزال آثار معابـد اليمانيين مُنـذ مـا قبل الميـلاد تنتشـر هنـا وهنـاك إلى اليـوم!!
بينمـا علّمـونا بكتـابين كبيـرين جـداً عـن مـا يسـمى بالفتـح العثمـاني لليمـن -باعتبار أننا كفـار فجـاء الأتراك ليدخلـونا في الإسـلام!- ونحـن أنصـار الدين وأحفـاد أنصـاره.
ردّدوا علينا اسـم سليـم الأول، عبـدالحميد الثاني، باشا السـابع، وباشـا التستعـش!! بينما لـم أعرف شيئـاً عن أجـدادي العُظمـاء آكل المـرار الكندي، ومزيقيـاء بن ماء السماء، وأسعـد أبي كرب، وشمـر يهرعش و و و.. إلا من خـلال الكتـب التي كنـت أشتريهـا مـن على أرصفـة الشـوارع في الشيـخ عثمـان وكريتر في معشوقتي عـدن!!
عناوين ذات صلة: