المستوطنون المتوردون

المستوطنون المتوردون
د. فيصل الحذيفي

د. فيصل الحذيفي يكتب: المستوطنون المتوردون


يمارس المستوطنون القادمون من الجزيرة والديلم وطبرستان سلوك الغازي الجشع الذي لم يكتف باغتصاب البلد، ولا بقتل أبنائها وتشريدهم، ولكن بالاستحواذ على ممتلكاتهم ليصير شريكا رخيصا لهم دون جهد أو مساهمة.
لو تمكن المستوطنون الهاشميون من حكم البلاد بشكل نهائي فإن اليمنيين أصحاب الحضارة والأرض على موعد مع العبودية وأسواق النخاسة للتجارة بهم ونسائهم وأطفالهم.
والأمر ليس للمبالغة والتهويل، الموضوع ليس تهويلا ولكن استدعاء التاريخ يثبت بشاعة حكم المستوطنين.
فقد سبق أن أصدر القاسم بن اسماعيل فتوى تبيح مصادرة أموال “الشوافع” باعتبارهم كفرة مباحة دماءهم وأموالهم، والفتوى موثقة ومعلومة.
لم نعد بحاجة حتى للمذهب الشافعي أو الطرق الصوفية التي تهيئ الناس لقبول حكم المستوطن الهاشمي بدعاوي دينية نحن لا نقرها ولا نحتاج إليها..
كل مواطن مطالب بالتحفز لقتال المستوطنين ورفض حكمهم. ولن يستقيم حال اليمنيين مع بقاء هذه الشرذمة السلالية التي لا أمان لها ولاذمة ولا عهد.
لم تحفظ لليمنيين جميلا بقبولهم مواطنين .. فرفضوا أن يكونوا منا وفينا وأصروا على الإبقاء على صفتهم الاستيطانية ملتمسين كل سبل العنف والإذعان والإكراه.
فليرحل المتوردون عن بلادنا، ولا هوادة في ذلك ولا تسامح، الكل مدعو إلى الوعي بخطورة المسار الاستيطاني.

– أستاذ الفكر السياسي بجامعة الحديدة

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية