مرّ كالريح – إلى روح اللواء عبدالرب الشدادي

مرّ كالريح – إلى روح اللواء عبدالرب الشدادي
زكريا الغندري

شعر: زكريا الغندري: مرّ كالريح – إلى روح اللواء عبدالرب الشدادي


مرَّ كالريحِ عارضتها السهـولُ
كضياء النجوم حـيـن يسيـلُ

مرَّ كالغيث كالشذى كالأماني
كالأزاهير عـمــرها لا يـطـولُ

كانفراط الندى على كل غصنٍ
كـنـسـيــمٍ تنـفـستـهُ الـطلــولُ

جاء من لا هناك ..روح نبيٍ
نحو شعبٍ تخطفتهُ المغولُ

جاء من موطن الحضارة سداً
فأتتهُ مــن الـبــلاد الســيـــولُ

جاء من موطن الضحى بعد ليلٍ
كـاد مـن فـرطِ شـؤمـهِ لا يـزولُ

فارساً جاءَ.. وحدهُ.. ثم جاءتْ
بعد أن جاء فـي يـدّيـهِ السَّبولُ

لا يهاب الذئاب في كل دربٍ
فهو في الدربِ قائدٌ ودليلُ

واضعاً رمحـهُ علـى كـل تـلٍّ
مقْسِماً لا يزول حتى يزولوا

حاملاً شعلة الهدى فـي رقيمٍ
تستضيءُ الرؤى بها والعقولُ

شاهراً نصـلـهُ على كـل سفــحٍ
فاستفاقتْ على يديه النصولُ

وأضاء الصباح بين يديه
وتغنَّتْ سنـابـلٌ وحقـولُ

وامتطى عزمه فعاش عـزيزاً
وكــذا الحـرُّ قـلـبـهُ لا يـمـيـلُ

أي شمسٍ ضياؤها كان غيثًا
يملأ الأرض فاعتراها الأفولُ

وارْتقتْ روحهُ فـألف سـلامٍ
فوق مثواك أيُ هذا النبيلُ

وسلامٌ على خطـاك اللواتـي
أمرع السدرُ فوقها والنخيلُ

الشهيد اللواء عبدالرب الشدادي

عناوين قد تهمك:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية