كلنا أقيال

كلنا أقيال
عمار صالح التام

عمار التام يكتب: كلنا أقيال


أقيال: خطاب عميق معبر عن روح القضية اليمنية ومستنهض للذات اليمنية.
أقيال: اختزال معبر عن هوية الأمة اليمنية العظيمة.
أقيال: تيار وعي ومنار فكر: ليست كيانًا بل كينونة.
أقيال :ليست إطارا محددا بل بؤرة إشعاع ستعيد تشكيل شبكة العلاقات الاجتماعية في اليمن على أساس الهوية والانتماء والمواطنة في ظل دولة تليق باليمن العظيم.
أقيال: عنوان لمستقبل أمامه تحديات ذاتية، قد تسهم في تقزيمه، وتحديات معادية تسعى إلى تشويهه.
أقيال: يجب أن تنطلق من الذات جذورا، حتى تشمل جغرافيا اليمن طولا وعرضا، والإنسان اليمني ذاتًا في الداخل والخارج. وتشمل آماد الزمن ماضيًا وحاضرًا ومستقبلًا.
أقيال: فضاء واسع ومشروع يمني حضاري جامع.
أقيال: يمنية التمويل، وطنية الأجندات.
أقيال: خطاب فيه شموخ وكبرياء، وهو غير منحازٍ لصفٍ غير الصف الجمهوري ولليمنيين جميعا، في عقائدهم ومذاهبهم، يصهر الجميع في فكرة الدولة القومية بمفهومها العصري.
أقيال: لا تعنيه قريش عموما، بل يوجه سهامه للهاشمية كفكرة عنصرية لعينة دخيلة سواء كان منتسبوها قرشيين أو فُرسًا، أو طبريين، أو قحطانيين انسلخوا من هويتهم اليمنية وتمسكوا بمشجرات النسب المدعى.
أقيال: تيار وعيٍ وطنيٍّ لا يساوم على سيادة اليمن، ولا يفرط بذرة تراب من ترابها الطاهر، ولا يفرق بين محتلٍ وآخر. يواجه كل المشاريع المعادية لليمن بلافتة القومية وفكرة الدولة الوطنية.
أقيال: خطاب قضية عادلة، ينتزع حق شعب تواق للحرية والكرامة، في ظل دولة كبقية شعوب العالم.
أقيال: خطاب إنساني حضاري راقٍ يليق بالأمة اليمنية العظيمة الأزلية الوجود.
أقيال: توحد في المسار، وتنوع في العطاء، وتقبل للاختلاف، وصانع للوفاق.

 

عناوين قد تهمك:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية