للمرة الأولى منذ غزو التتار يتم الرقص في المساجد

للمرة الأولى منذ غزو التتار يتم الرقص في المساجد
صورة رمزية

أسعد الحميري يكتب: للمرة الأولى منذ غزو التتار يتم الرقص في المساجد


نعم للمرة الأولى منذ غزو التتار لبغداد ودمشق يتم الرقص بالمساجد وجعلها مكانا للهو ومضغ القات وذلك من قبل المليشيا الإمامية السلالية الكهنوتية العنصرية الهمجية.
إن هذا الفعل المشين عدوان على بيت الله وعلى الإسلام وعلى أبناء اليمن وإساءة إلى قدسية المسجد، عدوان صارخ يؤكد حقيقة أن هذه المليشيات الكهنوتية السلالية العنصرية لا تقيم أي وزن للدين ولا للمسجد بيت الله ولا للإسلام ولا لأبناء اليمن.
رغم أنهم يقولون إنهم مسيرة قرانية ويتلحفون بالإسلام بل ويكذبون على الله والرسول أنهم أبناء الرسول..
إن هذه الممارسات الهمجية المستفزة لمشاعر المسلمين في اليمن والعالم لم يسبق أن عملها أي جماعة إسلامية أو غير إسلامية أو قوى استعمارية.
إن هذا يؤكد أنهم يشبهون عيال عمهم المغول والتتار لأن طبرستان التي قدموا منها قريبة من مناطق المغول والتتار وثقافة واحدة، بل لعلنا نظلم المغول بهذه المقارنة لأن المغول بعد أن أسلم بعضهم بنوا حضارة عظيمة للإسلام في شبه القارة الهندية وأبرز معالمهم تاج محل الذي يعد إحدى عجائب الدنيا السبع.
إذن بأي فئة نقارن هؤلاء؟ إنهم أحفاد إبليس وأنصاره. ولعل هذا هو التشبيه الأقرب لهم.

عناوين قد تهمك:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية