شكر وعتاب لمكتب الثقافة بتعز

شكر وعتاب لمكتب الثقافة بتعز
تيسير السامعي
تيسير السامعي يكتب: شكر وعتاب لمكتب الثقافة بتعز

لا يمكننا -كصحفيين وباحثين ومثقفين- إلا أن نشيد بالجهد الكبير والعمل الرائع، الذي يقوم به مكتب الثقافة في تعز، بتكريم عدد من المُبدعين في المحافظة.
وهذا عمل متميّز يعكس روح المدينة، ويعطيها مكانتها الطبيعية كعاصمةٍ ثقافيةٍ لليمن.
لكنّي كغيري من الزملاء أتمنّى أن يشمل هذا التكريم جميع المبدعين، ولا يقتصر على فئة معينة ممن يعرفهم المكتب فقط.
فمثلًا: زميلنا المبدع الكاتب والمُؤرخ الشاب بلال محمود الطيب، والذي قام ويقوم بجهود طيّبة، وله أعمال رائعة، لاسيما في مجال “الدراسات التاريخية”، و”بداية تاريخ تعز” ممن يجب تكريمهم ودعمهم في ما يقومون به.
وللتذكير بجزء مما قام ويقوم به الزميل الباحث الصحفي بلال الطيب، احتفاءً بالعيد ال 58 لثورة 26 سبتمبر 1962م الخالدة، صدر عن مركز نشوان الحميري للدراسات والإعلام كتاب “جازم الحروي.. صانع تحول”، وهو باكورة أعمال الكاتب والمُؤرخ بلال محمود الطيب.
وتحكي فصول الكتاب قصة مُناضل استثنائي، كان له دور في نقل الحركة الوطنية اليمنية من طور المراهقة إلى مرحلة النضج، كما يقول الطيب.
فتكريم الزميل الصحفي بلال سيكون بمثابة تكريم لنا جميعا -نحن الصحفيين- وتكريما للإبداع الحقيقى وللثقافة الحقيقية.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية