أنت يمني، لن تكون قيلاً إلا إذا..

أنت يمني، لن تكون قيلاً إلا إذا..
مانع سليمان

مانع سليمان يكتب: أنت يمني، لن تكون قيلاً إلا إذا..


أنت يمني مؤتمري وتريد أن تكون قيلاً.. لن تكون قيلاً حتى تحب اليمني الإصلاحي واليمني الاشتراكي واليمني الناصري كما تحب إخوانك من أبيك وأمك.
أنت يمني إصلاحي وتريد أن تكون قيلاً.. لن تكون قيلاً حتى تحب اليمني المؤتمري واليمني الاشتراكي واليمني الناصري كما تحب إخوانك من أبيك وأمك.
أنت يمني اشتراكي وتريد أن تكون قيلاً.. لن تكون قيلاً حتى تحب اليمني الإصلاحي واليمني المؤتمري واليمني الناصري كما تحب إخوانك من أبيك وأمك.
أنت يمني ناصري وتريد أن تكون قيلاً لن تكون قيلاً حتى تحب اليمني الإصلاحي واليمني الاشتراكي واليمني المؤتمري كما تحب إخوانك من أبيك وأمك.
أنت يمني جنوبي وتريد أن تكون قيلاً.. لن تكون قيلاً حتى تحب اليمني الشمالي كما تحب أخاك من أبيك وأمك.
أنت يمني شمالي وتريد أن تكون قيلاً.. لن تكون قيلاً حتى تحب اليمني الجنوبي كما تحب أخاك من أبيك وأمك.
أنت يمني تنتمي إلى حزب وتريد أن تكون قيلاً.. لن تكون قيلاً بخروجك من الحزب الذي أنت فيه فالأقيال يحتاجونك في المكان الذي أنت فيه، ولكن لن تكون قيلاً حتى تتوقف عن انتقاد اليمني الذي ينتمي إلى حزب تختلف معه إلا بقدر قربه من العناصر السلالية المخترقة لحزبه ومداهنته لهم بمبرر أنك تشترك مع ذلك الهاشمي بالعضوية الحزبية.
الأقيال ليسوا حزباً ولا فئة ولا طائفة ولا مذهباً ولا أيدلوجيا ولا ديناً، الأقيال شعب يتسعون لكل يمني قدّم الانتماء لليمن وتاريخه وحضارته وهويته على كل الانتماءات الأدنى من ذلك الانتماء من الانتماءات الصغيرة الأخرى.
فكن قيلا تكن كل اليمن ويكون كل اليمن فيك، ولا تقزم من نفسك فتحشرها في انتماء ضيق حزبي أو فئوي أو مناطقي أو مذهبي. فأنت أيها القيل اليمن بكل شموخه وليس اليمن الشامخ إلا أنت.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية