علي السلال.. فلتقرئهم السلام وهذا العهد

علي السلال.. فلتقرئهم السلام وهذا العهد
رحيل المناضل السبتمبري علي عبدالله السلال
هاني علاية يكتب: علي السلال.. فلتقرئهم السلام وهذا العهد

يا علي أقرئ والدك السلام..
قل للمناضل المشير عبدالله السلال، إن جمهوريته هو ورفاقه تتعرض لامتحان كبير، وأن الإمامة عادت الى صنعاء.. عادت الإمامة بأغلال جديدة أشد وأنكى. ويا للعار!
وأخبره أن من كانوا يوشون على الجيش المصري الذي ساند بلادهم وثورتها العظيمة، تركوا أبناءً وأحفاداً يوشون على كل من يقاتل الإمامة اليوم.
هكذا يتناسل الشر فينا، ويعضد بعضه بعضًا، فيما الشعب يبدو جريحاً، فقد الضوء والدرب والدليل.
لكن مع هذا، أخبره أن أحفاده الأوفياء، وأحفاد علي عبد المغني والزبيري والنعمان وكل الرفاق، يقاتلون الإمامة في كل جبهات الجمهورية شرقًا وغربًا.
أخبره أن الأبطال الشرفاء أقسموا بعزة الله وبشرف البلاد أن لا يتنازلوا عن الجمهورية ما دام فيهم عرقٌ ينبض بالحياة.
أقرئ السلام منا أباك، وعلي عبدالمغني والنعمان والزبيري وعبد الله جزيلان وعبدالرقيب عبدالوهاب، وغيرهم من كوكبة الضوء الأول الخالد.. قل لهم إنَّا على عهد الجمهورية ماضون، ولن نخون دماءً ما تزال فواحةً بنا ولنا، تشتعل بالحق والخير والنضال والسلام.
البقاء والعزة للجمهورية، والرحمة والخلود لشهدائها من أولهم وحتى آخر قطرة على جنباتها.
رحمة الله تغشاكم.
عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية