عقيل الصريمي.. وداعا أنبل الراحلين

عقيل الصريمي.. وداعا أنبل الراحلين
نبيل البكيري
نبيل البكيري يكتب: عقيل الصريمي.. وداعا أنبل الراحلين

في رحاب الله والخالدين يا عقيل الصريمي، في رحاب الله يا صوت اليمن في صباحاتها البهية ومساءاتها المتعبة.
ثلاثة عقود كان صوتك هو أنيسنا وموسيقانا وشدونا وغنائنا ونشيدنا الذي لا يمل، فبصوتك تدفقت الحكايات الأولى وتشكل وعينا وانسابت علينا حكمها  التي وعينا بها ذواتنا وهويتنا.
ها أنت ترحل اليوم بصمت النساك وطهر الأنبياء والقديسين، فقيرا من كل شيء إلا من حب الناس الذين رسمت يوما في شفاههم الابتسامات وغرست في أرواحهم بذور الأمل وأسارير الفرح في صباحاتهم وهدهدت أتعابهم وداويتها في مساءاتهم المرهقة.
في رحاب الخالدين أيها القديس المتبتل بمعابد الحب لله والوطن والجمال، في رحاب الخالدين يا أنبل الراحلين والباقين في محراب اليمن المتعبة.
عقيل الصريمي
عناوين قد تهمك:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية