معرض الكتاب ومحطتي الأخيرة في نشوان

معرض الكتاب ومحطتي الأخيرة في نشوان
مصطفى محمود

مصطفى محمود يكتب: معرض الكتاب ومحطتي الأخيرة في نشوان


لمأرب خصوصية فريدة شخصيا لم المسها في محافظة يمنية اخرى ولافي اي بلد من العالم التي زرتها فتراب مآرب واشجارها وشوارعها وأماكنها واسواقها ومزارعها وناسها، يولدون لدى الضيف شعور آلفة وحميمية مفرطة حتي لو كانت مدة اقامة هذا الضيف ثلاث ايام يشعر بالحزن على فراق مأرب عند مغادرته لها ويشعر ان كل شي في مارب يبادله نفس الشعور.
لأول مرة في حياتي شعرت بدافع غريزي ان اذهب اودع معرض الكتاب في يومه الاخير وكآنه شخص عزيز ع قلبي سيفارقني ولا أعلم متى سيعود وسألتقي به ثانية، فذهبنا وطفنا بكل ارجاء المعرض، لو كان يعي ويتحدث لخاطبته قائلا عزيزي معرض الكتاب لا تهجرنا طويلا، حتي وان هجرناك نحن، فالهجران طبعنا البشر والوفاء طبع المعرفة، وكانت محطتي الاخيرة جناح مركز نشوان الحميري.
المعلم عادل الأحمدي رئيس المركز وجه مشكورا مسؤولة جناح المركز الاخت أريج ان تهديني 11 كتابا من اهم الكتب النفيسة في المرحلة التاريخية الراهنة، لكبار رواد المعرفة اليمنية في العقد الاخير من الالفية الثانية.
وإليكم اسماء الكتب والمؤلفين لمن أراد أن يطلبها من مركز نشوان الحميري
1-حكيم الثورة حسن الدعيس عبدالعزيز المقالح احد صناع المعرفة في اليمن والوطن العربي.
،2-الزهر والحجر التمرد الشيعي في اليمن، المعلم عادل الاحمدي
3- الإرهاب الحوثي سيرة ومسيرة الباحث والاكاديمي ثابت الأحمدي
4- خرافة السلالة والولاية للباحث احمد الحميري
5-جازم الحروي للباحث المعروف بلال الطيب
6- قبيلة قيفة جبر القيفي
7-سيكولوجيا النظرية الهادوية في اليمن للباحث والاكاديمي ثابت الاحمدي
8- ديوان توق الي شجرة البعيد، الشاعر زين العابدين الضبيبي، أحد ابرز شعراء الشباب في العقد الأخير.
9- ديوان انثيالات للشاعر الثائر زكريا الغندري.
10- اهل البيت في المنظور القرآني الدكتور عبدالله القيسي
11- براءة الاسلام من بدعة ال البيت محمد الدهمي.
يعد مركز نشوان الحميري ،المؤسسة البحثية الخاصة الوحيدة التي تقوم بممارسة النشاط الفكري والثقافي والسياسي بدافع تعزيز الهوية اليمنية وقيم الجمهورية ، فمركز نشوان الحميري من أهم مصادر تطوير المعارف التاريخية والاجتماعية والسياسية اليمنية التي تسهم في خدمة اليمن ارض وانسان سعيا الي تحقق التنمية المستدامة، والتمايز المعرفي في شتي مجالات المعارف السياسية والاجتماعية والفكرية والثقافية وغيرها.
فضلاً على أنه يولد الإبداع والابتكار الذي يحقق الشراكة المجتمعية بجوانبها الوطنية والإنسانية، ويقوم بدراسة مشكلات اليمن علي ضوء المنهج العلمي الذي يساعد القيادة السياسية ع اتخاذ القرار وإثراء المعرفة بأنماطها المختلفة فالمركز يبذل جهد منظم من الإنتاج الفكري الذي يهدف إلى صناعة الحياة اليمنية وفق قيم الحرية والجمهورية وتحقيق بناء الوعي السياسي للإنسان اليمني وشتي انواع المعرفة لتي ستمكنه من استعادة الجمهورية وبناء الدولة المدنية الحديثة والتطور والنهضة والعمران وبناء المستقبل الأفضل.
مهما سردنا جهود ونضال مركز نشوان الحميري ورئيسه المعلم عادل الاحمدي وبقية طاقم المركز وكافة الباحثين والاكاديميين والمؤلفين لن نستطيع ان نفيهم نظير ما يقدموه بدافع وطني وإنساني، لكني على امل ان نقوم بدراسة بحثية مستفيضة عن مركز نشوان الحميري.

عناوين ذات صلة:

 

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية