خير وسائل الدفاع الهجوم

خير وسائل الدفاع الهجوم
صورة رمزية

مروان عكروت يكتب: خير وسائل الدفاع الهجوم


قد تلعب بخطة دفاعية مُحكمة في مُباراة كُرَة قدم وتنجح في الخروج بالنتيجة التي تُريدها وهي التعادل أو رُبّما الفوز إذا أحسنت التعامل مع الهجمات المُرتدة، وذلك كون مُدة مباراة كرة القدم محدودة ب(٩٠ دقيقة) فقط، وتنتهي المباراة وتتوقف هجمات خصمك،

ومع ذلك تظل نسبة نجاح هذا التكتيك أقل بكثير من نسبة نجاح التكتيك الهجومي، والذي يكون الأوفر حظاً بحصد نقاط المباراة وحسمها.

لكن من المستحيل أن تخرج مُنتصراً في معركة مفتوحة غير محدودة بزمنٍ معين وأنت قابعٌ مكانك في موضع الدفاع على مدى سنوات عديدة، تاركاً المُبادرة لخصمك يُحدِّد مكان وزمان المعركة، ويهجم باستبسال، وحتى إن تمكنت من صد الهجوم الأول والثاني والثالث…

تظل قابعاً مكانك ولا تتجرّأ لأخذ زمام المُبادرة، ولا تفكر حتى في استغلال الهجمات المُرتدّة لتتقدم فيها وتستعيد بعض المناطق التي خسرتها سابقاً، وتنتظر إلى أن يُعاود خصمك الكَرَّة ويُهاجم مجدداً بعد استعداده وتسليحه الجيّد وتنظيم صفوفه وسد ثغراته السابقة، خاصةً وأنه أيقن بعدم نيتك للهجوم مطلقاً، وأن جُل اهتمامك وأمانيك أصبحت مقتصرة على الدفاع فقط، والمحافظة على ما تحت يديك من مناطق، وأنك تخليت تماماً عن التفكير في استعادة المناطق التي خسرتها رُغم أنك صاحب الحق!

فمن المستحيل أن تصمد وسيأتي اليوم الذي ينكسر فيه دفاعك مهما استبسلت وصديت من زحوفات وهجمات.

خير وسيلة للدفاع، الهجوم، هذه هي القاعدة العامة، أنتم في معركة مفتوحة ومصيريّة، ولستم في مباراة كُرَة قدم محدودة بـ90 دقيقة فقط، كي تُراهنوا على خطة دفاعية!.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية