مأرب صخرة تتحطم عليها أحلام الامامة

مأرب صخرة تتحطم عليها أحلام الامامة
صالح الحكمي

صالح الحكمي يكتب: مأرب صخرة تتحطم عليها أحلام الامامة


مأرب الصمود كانت ولا تزال صخرة صمّاء تتحطم عليها مطامع وأحلام الإمامة، إن مأرب التي صمدت في وجه زحوفات الإماميين الجدد في عام 2014م عندما سقطت عاصمة الجمهورية في أيديهم وتساقطت بعدها عدة محافظات عدا مأرب -شمالاً- والتي ظلت صامدة وتقاتل بمطارحها وحيدة حتى إنطلاق عاصفة الحزم؛ هي مأرب اليوم التي سجلت ولا تزال تسجل بطولات مشرفة أدت إلى تركيع المشروع الإمامي وإذلاله وكسره،

مأرب التي قادت فيالق النصر باتجاه صنعاء وصولاً إلى أطرافها وكانت قاعدة الإنطلاق ومنبع المجد والإنتصارات لن تهزم بإذن الله،

مأرب العروبة ستخيب مآرب الإماميين وأسيادهم من الفرس وستقود الجمهورية والجمهوريين مجدداً إلى صنعاء، فمن اعتاد الأنَفة والشموخ والإنتصار لن يكون في قاموسه ولا هامش احتمالاته هزيمة أو مجرد تكهنات بها، وسيعود المشروع الإمامي من مأرب خائباً وهو حسير رغماً عن أنف الفرس ومطاياهم في اليمن.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية