لبعض قيادتنا السياسية العفاشية: أنتم أمام ثلاثة خيارات

لبعض قيادتنا السياسية العفاشية: أنتم أمام ثلاثة خيارات
كامل الخوداني

القيادي في حزب المؤتمر كامل الخوداني يكتب لبعض قيادتنا السياسية العفاشية: أنتم أمام ثلاثة خيارات


لبعض قيادتنا السياسية في حزب المؤتمر الشعبي وتحديدا العفاشية من نكن لها كل التقدير والوفاء واكرر بعض قيادتنا السياسية وليس من حددت موقفها من الحوثي سواء كانت سياسية بالموقف أو عسكرية بالرصاصة وبالبندقية وحددت معركتها ووجهتها.

وبعد..

نعلم ان لديكم ثأراً مع الاصلاح على خلفية ما حدث العام 2011 ولهذا لا سيطرة الحوثي ولا تبعية اليمن لإيران أو حتى للشيطان الرجيم تعنيكم وكل ما يعنيكم وتصبون عليه جل اهتمامهم وتعتبرونها معركتكم هو حزب الاصلاح وسيطرة حزب الإصلاح..
ونحن كذلك مثلكم أنا وأمثالي ملايين العفافييش وملايين اليمنيين ما بنسمح لهم يسيطروا لكنّا حاليا لا نعتبرهم عدونا ولا يتصدروا قائمة معركتنا بل يتصدر معركتنا ومعركتهم عدوٌ واحد هو الحوثي ولا سواه، وربما قد يكون هذا سبب أن لا نصيب لنا نحن من أولوية معركتهم الحوثي لا بمحبتكم ولا كراماتكم.

باختصار..

اسمعوا يا جماعة فرق بيننا وبينكم لأن احنا أولاً مشردين ونشتي نرجع بيوتنا على عكسكم أنتم معكم بكل دولة سفنتاعشر الف بيت..

ثانياً.. معكم فلوس زي الرز تقدروا تعيشوا بالخارج قرون مش بس عقود ومبسوطين.. احنا مشنطحين حالتنا حالة لهذا طبيعي تكون قضيتنا ومعركتنا الحوثي اللي شردنا بينما معركتكم تصفية حسابات شخصية وخاصة.

ثالثاً.. أنتم عيالكم بيدرسوا بجامعات أمريكي وفرنساوي وجامعات أوروبية وعربيه لهذا مش خايفين عليهم وعلى فكرهم وعقيدتهم ولا مستقبلهم بس احنا ما فيش معانا الا المدارس الحكومية والمدرسين خريجين معهد الشوكاني وكلية التربية والمعاهد يدرسوا لنا عيالنا لهذا صعب نتقبل سيطرة الحوثي وفكره وملازمه وعقيدته ومشروعه خوف ان احنا نصحى يوم ونلاقي عيالنا قد هم عاملين تماثيل لعبدالملك الحوثي واخوه حسين وخامنئي وحسن نصر الله وجالسين يسجدوا لها ويعبدوها ساع هبل وعبداللات والعزى.

مانود قوله لكم على أن نركز معركتنا نحو الحوثي وتجنب الإصلاح أو غيره من الاطراف اللي تواجهه حاليا. مش معناها ان قد خلعنا جلد العفششة ودخلنا جلد إخوان حسن البنا.. بل معناها ان احنا قررنا نكون احنا وكل من يقاتل الحوثي اخوان داخل مترس ضد عدو يستهدفنا جميعا. وطالما بندقهم ومترسهم ووجهتهم وكلمتهم نحو عدونا هذا اذا بندقنا ومترسنا ووجهتنا وكلمتنا موجهة لنفس العدو ومتى شفناهم حرفوا وجهتهم نحونا وقتها لنا خبر..

ولهذا بحق عفاشيتنا التي قد تتفوق على عفاشيتكم نفسها لأن عفاشيتكم لمناصبكم وسلطتكم واحنا عفاشيتنا برضوا لسلطتكم ومناصبكم عفاشية وفاء ومحبة صادقة لوجه الله دون مقابل ومن 25 سنة ومن قبل 2011 وبعده لما كنتوا تخوضوا معركة حقيقية وخذلكم الأبعد وفر منكم الأقرب بينما وقفنا صامدين من وقتها ولليوم وسوف نبقى وأين ما يممتوا وجوهكم يممنا ودون مقابل.
ودفعنا ومازلنا ندفع الثمن غالياً وما طلبنا منكم جزاء ولا شكورا اما الآن اطمئنكم أنه عيوقف معكم وجنبكم الطارف خصوص انكم الآن تصرفون بيس والوضع أصبح بيع وشراء لدى كل الاطراف وسباق مزادات شغال حريقة شراء واستقطاب كل طرف لمعركته فما بالكم أنتم اللي تشترون وما فيش لديكم معركة حقيقية اصلاً.

عموما..

الله يحفظكم ويشلنا، ويغنيكم ويفقرنا، ويحييكم ويموتنا، على قولة عادل امام.. لديكم حلين لا ثالث لهما، إما واحترمتم مشاعرنا ولا تسترخصوا تضحيات الرجال التي تقاتل أياً كان انتماؤها ولا تهينوا معركة اليمنيين المقدسة وقضيتهم حتى وان كانت اخفاقاتها اكثر من انتصاراتها.
احترموا الشعر الشائب لشيوخ ومسنين مارب الذي يرابطون بالمتارس منذ أشهر وقد بلغ بعضهم من العمر عتيا ولا توزعوا صكوك العفششة والوطنية بمزاجيات.. كفاية توزعوا على حسب مزاجياتكم الفلوس والاعتمادات بس العفششة والانتماء العفاشي والوفاء الصادق لا يمكن نقبل ولا يمكن نسمح لكم لأن هذا الصك بالذات لا يوزع حسب التغريدات وشتم الاصلاح وعلي محسن بل لمواقف 11 سنة فكيف بمواقف خمسة وعشرين أو ثلاثين سنة..

فإما أن تكونوا يد خير لتوحيد الصفوف ضد الحوثي وتكونون ولو لمرة واحدة بحياتكم قريبين من قواعدكم ووطنكم أو تكفونا أحقادكم وخرابكم، أقلها فترة قتال اليمنيين للحوثي وان انتصرنا على الحوثي، فنصرنا نصركم وان فشلنا وخسرت قضيتنا قد احنا من جيز شعب بكامله مدبر ابن مدبر ومصيرنا من مصيرهم وانتوا عيشوا وادغزوها ريشه واموركم مضبطة تمام وما خسرتم شي خصوصا انكم ما كنتوا لا مع دول ولا مع دول.

أو لديكم الحل الثاني وهو انكم تصرفوا لنا اكثر من خمسة مليون مؤتمري اعتمادات وشقق بالقاهرة والأردن وسجلوا عيالنا يدرسوا جنب عيالكم فرنساوي وطلياني واسباني والماني وتجيبوا لنا اقامات وامتيازات وابشروا إلا نسمّع بحزب الإصلاح أمة لا اله الا الله ونخليه عبرة لمن لا يعتبر ولا عاد نذكر الحوثي وقد احنا هؤلاء البياعين وجيزنا من جيز اللي بيطلبوا الله ومسجلين براس قائمة الوطنيين وحتى يحكم الحوثي الف سنه “وما دام رب البيت بالدف ضارباً، فشيمة أهل البيت كلهم الرقصُ”، وأنا رب ابلي ولليمن ربٌ يحميها.
إما هذا أو بجاه الله وجاه زعيمنا خلونا نقاتل ونوقف احنا وكل من هو ضد الحوثي صف ومترس من شان نرجع بيوتنا من شان الملايين اللي بمناطق سيطرة الحوثي وبيدفعوا دم، نصفهم مش لاقيين ايش ياكلوا، هانهم الحوثي والله العظيم ان معظمهم كانوا ومازالوا أوفياء لكم ووقفوا وضحوا على شانكم..
خلونا نوحد صفوفنا ان شاء الله نوحدها مع الشياطين الزرقاء اذا هم سيقاتلون الحوثي مش بس احنا والإصلاحيين اللي معظم أعضائه حالة امهم حالة، أدبرهم الله مثلنا بشوية برجوازيين مثلكم معاهم بيس وجالسين بالخارج وكل معركتهم و قضيتهم ومعركتهم أن العفافييش ما يعيشوا خالص على وجه الارض مش بس باليمن مشكلتهم طارق ومشكلتهم احمد ومشكلتهم العفافيش بينما الحوثي شيء ثانوي وما فيش مشكلة عندهم حتى لو يسيطر على كل اليمن تشاهدهم كالملذوع بلدغة الثعبان بكتاباتهم وتغريداتهم كلما شاهدوا أو سمعوا دعوات لتوحيد الصفوف ضد الحوثي.. لا معركتهم اليمن ولا قضيتهم وطن.

ولهذا ايش رايكم نجمعكم أنتم وهم لجزيرة أو أي منطقة أو صحراء لوحدكم تتصافوا بدل ما تصبوا أحقادكم أنتم وهم على راس هذا الشعب والوطن.
وسلامتكم..
اخوانكم أعضاء ومنتسبي حزب المؤتمر الشعبي العام.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية