حمود زيد عيسى.. مناضل يترجل

حمود زيد عيسى.. مناضل يترجل
عبدالرحمن الغابري

عبدالرحمن الغابري يكتب: حمود زيد عيسى.. مناضل يترجل


أخي المهاجر زمان الفرد قد ولى أول نشيد غناه الفنان الضابط الثائر
حمود زيد عيسى.

في الايام الأولى لثورة 26سبتمبر حمل البندقية والته الموسيقية واتجه للمواقع الأمامية للدفاع عن الثورة
في نفس الوقت كان له برنامج شعبي هام جدا (صالح علي)
كان من أهم البرامج التي تحاكي الشعب بكل فئاته الثقافية برنامج هو وحده جبهة كنت وانا فتا أنا وبعض رفاقي نصغي إليه بكل فرح

في السبعين يوما كثف نشاطه الثوري ذهب هو ورفيقه الفنان الكبير العظيم علي الانسي إلى كل موقع. ومعهما الرفيق نعمان المسعودي و المهندس علي هواش. ومعلمي الرائع المصور خالد السقاف.
قافلة إعلامية فنية لم تترك موقعا الا ونشطت فيه
كنت استمع للحبيب حمود زيد عيسى بكل شغف
هو من أجاد الأغنية الرائعة بالفصحى
(يا من هواه وأعزه وذلني.
كيف السبيل الى وصالك دلني)
للعزيز الفقيد حمود زيد عيسى أغان عدة كنا نسمعها بعد الثورة إلى جانب اناشيده وبرامجه الهادفة الرائعة

كان معجب ومفتون باغاني واناشيد ( المرشدي ) الفنان العظيم محمد مرشد ناجي

(أنا الشعب زلزلة عاتية
ستخرس أنفاسهم قبضي
أنا الشعب قضاء الله في ارضي
على قبضة إصراري
سيفنى كل جباري
ولن يقهر تباري)

(بالله عليك يا طير
يا طير يا رمادي
صف الجناح يا طير …وردني بلادي
أنا فدى السلال فدى بلادي
فدى حقول البن في كل وادي )
بنفس مناجاة حمود زيد عيسى اخي المهاجر غنى وانشد المرشدي

اتفق الاثنان بوقت واحد ليغنيا لعودة المغترب ليهناء بثورته

وهكذا فعل القدير علي الانسي
علي السمه
محمد حمود الحارثي
فرسان خليفة
محمد قاسم الاخفش
احمد السنيدار
محمد البصير
احمد الابرش
احمد المعطري
النصوص كانت تهل على الفنانين
يتناولوا مما كتب سابقا
ويزودوا بنصوص معاصرة مواكبة للثورة
مطهر الارياني
عباس المطاع
محمد ناصر العنسي
علي بن علي صبرة
محسن الجبري
وعدد آخر لم تسعفني الذاكرة على ذكر أسمائهم
بعد أيام قلائل من وفاة اللواء علي علي السلال كنت أنا وحمود زيد عيسى من ضمن المطوبرين في بريد الحي السياسي لنحضى بنصف الراتب التقاعدي للعام ٢٠١٧م

كان حزين على وفاة رفيقه علي السلال ..
أثناء ما نحن في الطابور تذكرنا ايام النضال بالفن والكبرياء
تذكرنا نعيم الثورة وبعض الاخفاقات إلا أن ما نحن فيه من وضع هو الاخفاق كله .

وصلنا الى أمام المحاسب كان حمود زيد عيسى قبلي بالضبط لأني سمحت له أن يكون قبلي
كان معه الكرت التقاعدي القديم
.
لم يتسلم نصف الراتب بسبب قدم الكرت
تجرع الغصة ونظر الي قا ئلا لي خاطرك
لعنة الله على حياة الذل .
ودعته بالم كان برفقته إحدى قريباته كبيرة السن أيضا
يا للحسرة .
من يومها لم التقي الرائع حمود زيد عيسى
إلى أن سمعت بوفاته أمس صباحا
لروحك السلام والسكينة والطمأنينة ايها الفنان الرائع الكبير حمود زيد عيسى
هذه الصورة عام 1985 م وهو يودعنا نحن المغادرين إلى تونس لإحياء الاسبوع الثقافي اليمني هناك
كان مديرا لمطار صنعاء الدولي.

  • صفحة الكاتب

 

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية