كارثة عدوان ملالي كسرى

كارثة عدوان ملالي كسرى
صورة رمزية

أحمد العبسي يكتب: كارثة عدوان ملالي كسرى


يشعر الانسان اليوم حجم الحرب الإيرانية بالعالم العرب التي تعدت كل القيم والاخلاق لم تراعي حرمة شهر رمضان ما يجري بمارب جريمة بشعة اشد من الهلوكوست، التي تزعم اسرائيل بها، وكم من الاسلحة الإيرانية المتقدمة لضرب وقتل مسلمين ومن تجنيد اجباري لشباب فقراء ودفعهم لانتحار جماعي وفرض اتاوات وضرب صواريخ لمناطق مسلمة مدنية وارسال كم هائل من الصواريخ والطائرات المسيرة لمناطق جنوب المملكة والحرب ضد مسلمين صائمين امنين .
وترسل فواكه بها مخدرات من لبنان اي بشر هؤلاء تجاوزوا كل الاخلاق ويسخرون من عقول الناس بلعبة خلاف مضحكة مع اسرائيل بصاروخ معروف ساعة انطلاقه لمنطقة فاضية ولو كانت إيران تهدد اسرائيل والغرب .
ما بقي سلاحها النووي ثانية ومفاوضات فيينا لعبة ابتزاز مكشوفة اليمن اليوم يعاني الكثير من كرونا وفقر وجوع ومصادرة المواد الغذائية، ولا ننسى من كارثة شعب سوريا والفقر والجوع والتشرد .
وما جرى في العراق من مليشيات إيران في الفتن والصواريخ وحرمان الناس من العلاج وغيره وتتحدث إيران بسخرية عن مفاوضات بشروطها بمعنى انها تريد الاعتراف بهيمنتها على المنطقة كامبراطورية محزن ومؤلم ان تتحدث بعض الدول العربية انها تقود مساعي مصالحة فارغة الواجب الان جمع الشمل في داخل اليمن وغيرها.
والمقاومة والواجب موقف ايجابي من دول الجامعة العربية والعالم الاسلامي ليس بالبيانات واسقاط الواجب بل بعقوبات اقتصادية وغيرها وقطع العلاقات وعزلها لردع إيران وهذا امر ضروري، لأجل المملكة ارض الحرمين وقلب العالم الاسلامي والمن وسوريا والعراق ولبنان كفى صمت والكل مستهدف ولكن تكتيك المراحل فتح مطار صنعاء لإدخال الاسلحة وتحرك القيادات الإيرانية والوقود لبيعها بالسوق السوداء متى يتكلم الاعلام عن تبيين هذه الحقيقة.
متى تتوقف قنوات الشر من استضافة مدمني المخدرات الذين يتحدثون انهم اليمن فقط ولاوجود لغيرهم كما تقول إيران متى يتقي الله متحدثين اعلاميين ان الحوثي سوبر مان ويتجاهلون ان إيران عدوة العرب والمسلمين.
متى يفهم البعض ان المبعوث الدولي اطرش واخرس لأنه يريد بدلات وامتيازات وهل سيحن ويرحم ضعفاء اليمن.
اذا كان متحدثون شرعية يتكلمون بنعومة ويكتفون بتصريحات ناعمة وعدوهم حاقد باستكبار اذا كان العرب صامتون ودول شقيقة لا يعنيها الامر تريد ان تكون وسيطة اي وساطة واليمن يعتدى عليه بأسلحة متقدمة بشعة ومن اين تدخل حدثونا. كيف تصل يا صامتون عن مزاعم رفع الحصار ومن يهرب السلاح الإيراني اين المبعوثون والامم المتحدة والمتفرجون من اشقاء لعدوان يستهدف مملكة الخير قلب الاسلام وتتعرض لحرب إيرانية قذرة وهم على القائمة فليتقي الله هؤلاء في امتهم.
متى يتحرك علماء المسلمين بوفود ومحاضرات لشرح جرائم إيران ارحموا شعوب اليمن والشام وانسانيتهم واي حوار يتحدثون عنه وهؤلاء المجرمين وسادتهم الذين غزوا بأسلحة والرافدين في شهر كريم ليس بالتفرج والمملكة العربية السعودية قدمت الغالي والنفيس للدفاع عن اليمن والمنطقة واستقرارها وهويتها والواجب ان نتذكر ذي قار العرب السابقين امام كسرى السابق: فاين عرب اليوم من كسرى باسم ملالي وعمائم مزورة يا شيوخ القبائل انت بخطر يا رجال اليمن وحدوا كلمتكم انتهاك شهر رمضان ومأساة مأرب وغيرها محزن جدا ولكن من ننادي.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية