نحو انتماء وطني يسمو على المصالح الضيقة

نحو انتماء وطني يسمو على المصالح الضيقة
فكرية شحرة

فكرية شحرة تكتب: نحو انتماء وطني يسمو على المصالح الضيقة


ما نحن بأمس الحاجة إليه فعلا، هو تعزيز فكرة القومية اليمنية والانتماء لليمن؛ تلك الفكرة العظيمة التي رفعت من مكانة الأمم والأقوام.

النهضة لا يقوم بها طرف، أو ركن من أركان البلد دون آخر. أي نهضة قوية وجادة وثابتة، تحتاج إلى أركان متكاملة ومتوازية ومتساوية.

وإذكاء الهوية وإحياء القومية، طريق لرفعة الأمم. تلك القومية الجامعة المثمرة، وليست تلك الفكرة العنصرية التي باتت محل سخرية وتلاسن وإحياء للأموات فقط.

نحتاج إلى معرفة ماهي مشكلتنا أولا؟!

مشكلتنا الأزلية هي الارتزاق على حساب الوطن؛ بيع الولاءات والحروب بالوكالة، وجلب الغزاة على مر التاريخ.. كل هذه الأدواء علاجها القومية، مادامت الوطنية غائبة.

الدعوة إلى انتماء أقوى من المصالح الفردية، فالمجتمعات القبلية تهيجها مثل هذه الدعاوى الجامعة.

يقظة القومية اليمانية للحفاظ على أرضها وموروثها، أجدى في الوقت الحالي، مادام كل طرف يدّعي الوطنية وغيره فقط من يفرط بها.

كنت، قبلا، من خصوم إحياء مثل هذه الدعاوى المائلة للعصبية؛ لكنني أكرر أنها صارت مخرجا وعلاجا مرّا لحالة الشتات الذي نعاني منه نحن اليمانيون.

هذا الهوان، ونزع السيادة، يستحق ردة فعل كاسحة تحت ظل الهوية اليمنية والأمة اليمانية التي تعتز بنفسها.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية