أن تعيش في صنعاء بزمن الحوثي

أن تعيش في صنعاء بزمن الحوثي
عمار ناصر بن فريد العولقي

عمار بن ناصر العولقي يكتب: أن تعيش في صنعاء بزمن الحوثي


هامش الحريات في صنعاء لم يعد له وجود؛
لا في السياسة لا في الثقافة لا في الحياة العامة.
ان اعترضت سياسياً فسوف تعتقل وتعذب وقد يجدك اهلك جثة مرمية في ضواحي صنعاء
وان انتقدت اداء سلطات الحوثي على مواقع التواصل فسوف تُسجن أو تخفى أو تهجّر.
الصحف اغلقت. القنوات اغلقت. المنتديات اغلقت.
الاحزاب السياسية اليمنية من مؤتمر وإصلاح واشتراكي وناصري لم يعد منها في صنعاء الا هياكل ومومياوات.
اهل الفن والثقافة والكتاب والصحفيون اما في السجون أو في البيوت صامتون.
أي كافيه يلتقي فيه المثقفون أو منتدى يجمع صوتا لا يتماشى مع مزاجهم يتم اقفاله. طمس ومحاربة وتحريض لكل فنان أو مغني أو رسام أو عازف أو مفكر.
حتى الصلوات والمحاضرات والمعاهد الدينية يجب ان توافق هواهم وتيارهم والا حوربت واغلقت.
اذا اردت ان تعيش في صنعاء فلا تتكلم في السياسة. لا تعترض. لا تنتقد. لا تفكر بصوت مرتفع. لا تشارك في الفن أو الغناء أو المسرح أو الرسم أو الثقافة.
لا تغضب احدا. لا تلتقي احدا. لا تنتقد احدا. لا تصلي صلاة لا تناسبهم. لا تعتقد معتقداً يخالف معتقدهم.
اذا اردت ان تعيش في صنعاء: كُل بصمت. اشرب بصمت. تنفس بصمت.

  • صفحة الكاتب

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية