أيها اليمنيون: هل تعلمون؟

أيها اليمنيون: هل تعلمون؟
توفيق السامعي

توفيق السامعي يكتب.. أيها اليمنيون: هل تعلمون؟


– أن بلادكم من أفضل بلاد الله لولا عقوق أهلها وتقصيرهم؟

– أن بلادكم التاريخية كانت ربما الدولة العظمى الأولى في العالم القديم كما هي أمريكا اليوم؟

– أن بلادكم بمنزلة قارة متنوعة الجغرافيا والثقافة والطقس والخصوبة والزراعة ما يجعلها من أغنى بلاد الأرض لو قيض لها حكما رشدا؟

– أن الشعب اليمني من أفضل الشعوب تسامحاً ولا يسكتون على ضيم كما قال المؤرخون اليونانيون قبل ألفين وخمسمائة عام؟

– أنكم موطن الساميين الأوائل؟

– أن آباءكم ركبوا البحر وعرفوا الإبحار فيه قبل أية أمة أخرى فجابوا البر والبحر؟

– أن بلادكم الرحم العربي الأول الذي أنجب كثيراً من الشعوب العربية وغير العربية؟

– أن آباءكم فتحوا البلاد الأجنبية للإسلام بالأمانة والصدق وحسن المعاملة والخلق؟

– أن بلادكم إلى اليوم الموطن الأول للدراسات الإنسانية والثقافية واللغوية وغيرها؟

– أن الله شرفكم وشرف لغتكم بأن جعل ثلث ألفاظ القرآن الكريم بلغتكم؟

– أن الله استشهد بكم في مواضع كثيرة في القرآن الكريم أكثر من أية أمة أخرى ثناءً؟

– أن الرسول صلى الله عليه وسلم أمر ببناء أول مسجد في اليمن على مبركة ناقته كما فعل في مسجده في المدينة المنورة؟

– أنكم دخلتم في دين الله أفواجاً برسالة لا بالسيف؟

– أن الرسول صلى الله عليه وسلم أثنى عليكم بما يقارب مائة حديث؟ وأنه استنهضكم لنشر دينه في الأرض أكثر من غيركم؟ وأنه دعا لكم أكثر من غيركم من الشعوب؟

– أنكم أول من قدس الكعبة وكساها؟

– أنكم أول من آمن بمحمد صلى الله عليه وسلم قبل مولده كما تحكي النقوش اليمنية؟

– أنكم من حكم بالقانون في الممالك العربية؟

– أنكم أول من عرف مجالس الشورى والنواب كما تحكي النقوش؟

ألا يكفيكم كل هذا لتنهضوا من سباتكم وتعيدوا أمجادكم وتتحدوا للنهضة باليمن مجدداً؟!

ألا يشعركم كل ذلك بالأسى أين كنتم في مقدمة الأمم تقودونها واليوم كل العالم يتندر عليكم ويصفكم بأكثر الشعوب تخلفاً؟!

ألا يستفزكم كل ذلك للعمل الدؤوب لبناء أمتكم؟!!

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية