صاحب الزنادقة في جامعة صنعاء!

صاحب الزنادقة في جامعة صنعاء!
أحمد عبدالله الصعدي

د. أحمد عبدالله الصعدي يكتب: صاحب الزنادقة في جامعة صنعاء!


تقول المصادر التاريخية إن الخليفة المهدي بدأ حملة شرسة للتنكيل بمن سموا بالزنادقة عام 163 للهجرة، وعين لهذه الوظيفة البوليسية شخصا يدعى عبدالجبار المحتسب الذي لقب ب”صاحب الزنادقة”.

وفي العقد الثالث من القرن الحادي والعشرين للميلاد عين رئيس جامعة صنعاء مساعداً له لضبط الزنادقة، مهمته منح صك البراءة لكل رسالة ماجستير أو دكتوراه قبل أن يناقشها القسم العلمي المختص في سمنار ويعتمدها ويعين المشرفين.

قرار “صاحب الزنادقة” المعاصر أقوى من قرارات كل الأقسام العلمية ومجالس الكليات ومجلس الدراسات العليا، فاذا قال لا رفضت الخطة وأُلقي بها في سلة المهملات.

هذه الفضيحة الجديدة تكفي لسحب الاعتراف من جامعة صنعاء التي صارت مؤسسة حزبية راديكالية.

يا زملائي الأعزاء: الصمت عار.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية