صنعاء.. عن جريمة تحت مظلة الإرهاب الحوثية

صنعاء.. عن جريمة تحت مظلة الإرهاب الحوثية
الحوثيون في صنعاء وقفة مسلحة (إرشيف إعلام الحوثيين)

د. لمياء الكندي تكتب حول: صنعاء.. عن جريمة تحت مظلة الإرهاب الحوثية


صنعاء عمران صعدة حجة ذمار إب الحديدة..وغيرها في اليمن ، عواصم محافظات تحت القبضة الأمنية الشديدة لجماعة الحوثي، يعد البعض قدرة الحوثيين على ضبط الأمن الداخلي احد الإيجابيات الهامة في القبول الشعبي بسيطرتها.

حيث استطاعت الأجهزة الأمنية والإعلامية والمخابراتية، الحوثية في بث أخبار وتقارير عن القدرة الأمنية لانصار الله وكيف شكلوا رادعا قويا للجريمة والانفلات والمحاسبة.

وبالفعل نحن متأكدون من هذه القدرة التي كافحت الجريمة خارج الجماعة، وحصرتها فقط بين أعضائها ومشرفيها.

يوميا تطالعنا الأخبار عن حوادث القتل والسرقة والاعتداءات، التي تطال العديد من أبناء الشعب ولم تتخذ السلطات الحوثية تجاهها أي موقف، بل على العكس صار مرتكبو هذه الاعتداءات والانتهاكات والإجرام يرتكبون ويمارسون جريمتهم باسم الحوثيين مشرفين كانوا وأعضاء .

بقوة النفوذ وبسلطة الإرهاب التي يمثلها مرتكبو مثل هذه الجرائم، يواجه الناس خطر الحوثية الاجتماعي والأمني على انفسهم وممتلكاتهم.

فعلى سبيل المثال وصلنا اليوم في بريد مركز نشوان الحميري، رسالة من مواطن فضل عدم ذكر اسمه يتحدث فيها عن حالة من حالات القتل اليومية، التي يتلقاها الناس على أيدي أفراد من المليشيات الحوثية.

هذه المرة من قلب العاصمة صنعاء يأتي خبر مقتل رجل المرور المدعو احمد نشوان في شارع الستين بتاريخ 4\9\2021م عندما حاول وقف احد الأطقم الحوثية المخالفة، بعد تسببها في حادثين مروريين، و حادث طعن واطلاق النار من قبل قائد الطقم المدعو صدام فيصل عبدالله كزمة، ومن ثم قيامه بأطلاق أعيرة من سلاحه الناري باتجاه شرطي المرور احمد نشوان وارداه قتيلا على الفور لأنه حاول إيقافه واعتراض الطقم .

كيف يمكن لنا تحت اليد الطويلة للإرهاب والجريمة الحوثية ،ضد أفراد المجتمع ان نفسر هذه الأعمال؟ وكيف يمكن لنا تحقيق مطالب العدل والقصاص في ضل سلطة ترتكب وتتستر على هذه الجرائم وتدعم مرتكبيها؟

هذه الكتابة وهذه الرسالة ابعثها إلى الذين لا يزالون يدافعون عن القبضة الأمنية للحوثيين ومنع الجريمة، كما اخصها للتضامن مع شهيد الواجب رجل المرور الذي قتل على ايدي الحوثيين احمد نشوان.

الرسالة كما وردت:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أرجو لكم دوام التوفيق والنجاح في ما تقومون به من جهد تنويري وكشف زيف وادعاءات الحوثيين تجاه اليمن واليمنيين، والشكر موصول للأستاذ الفاضل عادل الأحمدي وكل القائمين عليه حبيت أن اوافيكم بهذا الموضوع حيث أنه لم يتم تداوله والاهتمام به على منصات الأخبار لأهميته انشروه إذا أردتم لا داعي لكتابة إسمي على المقال نظراً لأنني اعيش في نطاق سيطرة المليشيات لكم التحية.

شهيد الواجب احمد نشوان بتاريخ 4\9\2021م
قصة آلمت الجميع. لإنه في أداء واجبه يحب خدمة وطنه وشعبه. ضحى بروحه الطاهره عندما حاول استيقاف مجرم قد عمل حادثين صدام وحادث طعن وحادث اطلاق نار ولاذ بالفرار وعمل حادثا اخر مع باص فاعترضه صاحب الباص امام جولة الولاعه في شارع الستين..
فتوقف طقم المجرم والذي يحمل لوحه عسكريه تابعه للجيش عاكسا للخط محاولا الفرار اثناء اعتراض الباص له فحاول المناظل احمد نشوان توقيفه كأداء لواجبه المروري فقام ذلك الوغد الجرم المدعو صدام فيصل عبدالله كزمه من اهالي سفيان بإطلاق النار نحوه مباشرة ومنع اي شخص من اسعافه مما ادى الى وفاة البطل احمد فورا . منتهكا كافة الاعراف والقيم الإنسانيه. متعديا جميع مقاييس الإجرام.

وبهذا نحن كمجتمع وكل شخص يحمل قيم الإنسان ان يتضامن مع الشهيد البطل مطالبين بسرعة اعدام القاتل. وتدشين حمله على اوسع نطاق لذلك. وجعلها قضية رأي عام”.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية