الحوثي قرين الإملاق

الحوثي قرين الإملاق
نبيل وهبان

العميد نبيل سعد وهبان يكتب: الحوثي قرين الإملاق
سؤالان مختلفان والإجابة واحدة.. إنها الفتره من 2014 إلى 2021م، وهذه الإجابة صحيحة وقطعية لا يستطيع أيّاً كان نفيها أو نفي عدم صحتها.

وعلى الرغم من عدم تخصصي في كتابة المقالات ذات الطابع الاقتصادي وعدم اطلاعي على المؤشرات والأرقام الاقتصادية لكن تحت إلحاح صديق وأخ عزيز هو القيل مصطفى محمود للكتابة تحت عنوان الجرائم الحوثية على الاقتصاد اليمني، سأحاول الكتابة بأسلوب عام دون الدخول في التفاصيل والارقام والحقائق والمؤشرات لأن الكتابة في هذا الموضوع خصبة ومتشعبة ولا يمكن أن تختزل في مقال بل يحتاج هذا الموضوع إلى موسوعة ومجلدات وأجزاء نظراً للحجم المهول للجرائم الحوثية على للاقتصاد اليمني وشمولها وتدخلها في أدق تفاصيل الحياة اليومية للإنسان اليمني المغلوب على أمره.

ولهذا اخترت أسلوب الكتابة بشكل استفهامي لإيصال الفكرة بصورة مبسطة وسهلة وشيقة إلى فكر المتلقي دون الخوض في الأرقام والمؤشرات، وذلك بطرح سؤالين رئيسين أتساءل فيهما
عن الوقت والزمن التي سيطرت فيها مليشيات الحوثي على الدولة والحكومة ومؤسساتها وعن وقت وزمن حدوث الكوارث والجرائم الاقتصادية المرتبطة بسيطرة هذه المليشيات على الدولة.

• السؤال الاول:
متى سيطرت مليشيات الحوثي على الدولة والحكومة ومؤسساتها؟!

• الإجابة:
الفترة من 2014م إلى 2021م.

• السؤال الثاني:
متى حدث مايلي؟
أ- شهدت اليمن اكبر انكماش وتباطؤ في الناتج المحلي حتى وصل الاقتصاد إلى حافة الانهيار الاقتصادي العام.
ب- تراجع معدل النمو السنوي والناتج المحلي حتى وصل ترتيب البلد إلى الرقم 183 من مجموع 190 دولة من دول العالم.
جـ- ارتفاع غير مسبوق لاعلى معدلات التضخم وانهيار العملة الوطنية أمام العملات الأجنبية.
د – اختلال غير مسبوق في الميزان التجاري ليصل إلى مئات الملايين من الدولارات بالارقام السالبة نتيجة التراجع الكبير و المهول في الصادرات المحلية أمام الواردات المحلية.
هـ – ارتفاع غير مسبوق لنسبة الدين القومي إلى الناتج المحلي.
و- أكبر أزمة مالية عامة غير مسبوقة وعجز للميزانية في اليمن.
ز- الانقسام النقدي للريال اليمني ووجود سعرين مختلفين للعملة الوطنية.
ح- نهب الاحتياطي النقدي الأجنبي من البنك المركزي اليمني وإفلاس البنك.
ي- نهب وإفلاس الصناديق الحكومية والايرادية والمستقلة.
ك- انقطاع عملية دفع المرتبات لموظفي الدولة بقطاعيها العام والمختلط كحادثة غير مسبوقة في تاريخ الجمهورية اليمنية.
ل- نسبة الفقر في المجتمع اليمني تجاوزت 90٪ كحادثة غير مسبوقة.
م- وصول نسبة البطالة إلى نسبة مرتفعة جداً كحادثة غير مسبوقة في تاريخ الجمهورية اليمنية.
ن- فرض الاتاوات غير الرسمية والجبايات غير القانونية لتمويل فعاليات ومناسبات المليشيات الحوثية ودعم مجهودها الحربي تحت مسميات غير قانونية ما أنزل الله بها من سلطان وهناك الكثير من العبث والجرائم بحق الاقتصاد اليمني والتي تؤثر بصورة مباشرة في زيادة معاناة المواطن اليمني.

وما تم ذكره ما هو إلا قطرة من بحر عبث مليشيا الكهنوت والدجل والتزييف بحق اليمن أرضا وإنسانا.

• إجابة السؤال الثاني:
نفس إجابة السؤال الأول الفترة من 2014م إلى 2021.. إنهُ زمن العبث المليشاوي الكهنوتي الحوثي!

إنهُ زمن الإملاق والقهر والذل والعبودية!
إنهُ زمن السلالة التي أثخنت في جراح اليمنيين في أطول فترة استعمار شهدتها البشرية تجاوزت ال 1200 عام.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية