رسالة دموع مأرب للجميع

رسالة دموع مأرب للجميع
أحمد عبده ناشر (ارشيف)

أحمد عبده ناشر يكتب: رسالة دموع مأرب للجميع


مأرب تاريخ لليمن واليوم مأرب تعاني مأساة بشعة كغيرها من اليمن إيران تقصف مأرب عبر ميليشياتها شردت ابناء مأرب والساسة اليمنيين يتفرجون والعرب ومجلس الامن ادانة فقط وكان جوع ودمار وفقر مأرب وتعز وشبوة والحديدة والبيضاء لا يعني احداً.
وإيران تطلق صواريخها على الحدود السعودية على المدنيين الامنين والجامعة العربية في سبات ومجلس لتعاون يدين والاعلام يظهر الحوثيين ابطال يملكون اسلحة عالمية وقوى عظمى ناقص يسموهم دولة كبرى عضو مجلس الامن.
ما هذه السخرية والمهزلة فالعدو الإيراني وحليفته اسرائيل يخدعان العرب بتصريحات سخيفة خداع فما قاله اليوم مسؤول اسرائيلي بالأعداد لضرب منشآت إيران كذبة كبرى إيران لا تهدد اسرائيل بل حليفتها دمرت لها العراق وسوريا ولبنان واليمن وتستهدف بحقد المملكة العربية السعودية وليعلم الجميع ان تصريحات اسرائيل وإيران خداع فلو كانت صادقة لما اعلنت بل تنفذ بسرية كما فعلت مع صدام ولم تعلن مسؤوليتها.
إيران تخدم اسرائيل وتريد العرب يتنازلون عن القدس لإسرائيل كانتقام حاقد ولذا فالسذج من القيادات الفلسطينية وقعت في وحل الملالي علينا ان ندرك إيران لا تريد السلام وعصاباتها في اليمن.
لذا نقول لأشقائنا الخليجيين ان يوحدوا كلمتهم بجدية مع المملكة العربية السعودية والشرعية اليمنية فإيران وزبانيتها لم يحترموا المبادرة الخليجية وقرار مجلس المن ومخرجات الحوار والعدوان يهدد دول الخليج فإيران مثل الحية والعقرب سامة لا صديق لها.
مأرب خطر يهدد الامن الخليجي كله والامن العربي على العالم العربي والاسلامي يقفون مع الشعب اليمني والمملكة العربية السعودية التي هي قلب العالم الاسلامي وايمن التي هي بوابة الخليج والبحر الاحمر وبحر العرب.
مأرب تناشد العرب بدموع اطفالها ومدنييها بالوقوف صفا واحدا لطرد إيران من جزيرة العرب إيران تحتاج لذي قار سياسي وحشد الجهود لقطع العلاقات الديبلوماسية معها ومحاصرتها حتى تقبل بالخروج من اليمن وسحب عسكرييها وميلشياتها ووقف الأسلحة.
يا عرب ويا مسلمي العالم اليمن تحارب في دينها مقل سوريا والعراق ولبنان وابن العلقمي عاد بثوب جديد اتقوا الله في الجرحى والمرضى والمهجرين والنازحين واكبر ازمة انسانيه.
لابد من تحريك المنظمات العالمية لحقوق الانسان ان تتضامن مع اليمن والمنطقة كفى سبات وعلى المسؤولين اليمنيين ان يتحركوا بوثائق وحملة ديبلوماسية لشرح لوضع والتوقف عن الصمت عن جرائم إيران وتوثيق ادارتها للحرب باليمن. وحبذا لو يوحد جهودهم السوريون والعراقيون واللبنانيون.
وعلى الاعلام العربي ان يتقي الله في صناعة بطولة للحوثيين ويسكت عن إيران ويتركوا المغالطات وعلى العرب والعالم الاسلامي يقرأ زيارة رئيس الوزراء الاسرائيلي لموسكو والغزل الحار ويحللوا المقابلة ويفهموا الرسالة من مأرب الى العرب واشقائها الخليجيين ان يستيقظوا من خطر يهدد الجميع ويكون بقلوب الجميع رحمة انسانية لمعاناة الشعب اليمني.
وليحذروا ان إيران واسرائيل لا يريدون السلام والتاريخ شاهد مأرب اخطر معركة تهدد من العرب جميع اللهم احفظ امتك من إيران ومن يحاربون بها هويتنا وشعوبنا. اين علماء العالم الاسلامي لا يتحركون بوفود للعالم الإسلامي لشرح الخطر اين قبائل اليمن لا تتوحد بمقاومة شعبية كما كانت بسبتمبر لتدافع دينها وهويتها مأرب جرس انذار لمن يسمع ولا تصدقوا اكاذيب الاعلام وتهريج وتزوير قنوات مريضة بالشهرة على حساب دماء ودموع وجوع اليمن وشعبه.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية