أقيال.. بكل فخر!

أقيال.. بكل فخر!
عبدالكريم العفيري

د. عبدالكريم العفيري: أقيال.. بكل فخر!
أقيال وسنقولها بملء أفواهنا، وليس في ذلك ما يدعو للخجل، بل فيها إعادة اعتبار للإنسان اليمني الذي عانى من سوء الهاشمية لقرون من الزمن.

والخجل كل الخجل هو أن تحاول إقناعي بأن القومية اليمنية عنصرية وأنت يمني قحطاني ذاق الويلات على أسوأ سلالة من سلالات البشر.

تسويق المبررات الواهية في محاولة إيقاف هذا الزخم القومي ما هو إلا ضرب من الجنون، وما تستند عليه أوهن من بيت العنكبوت، واليمنيون تجاوزوا هذا بمراحل، وباستقراء التاريخ لم أجد كتلة من الوعي لدى اليمنيين كالوعي الذي مد ظلاله عليهم في هذه الفترة.

يا بني قومنا الغافلين ليس لنا مصلحة شخصية ونحن ندعوكم لهذا المشروع القومي إلا إخراجكم من نفق الغفلة المظلم الذي وقعتم فيه بوقوفكم خلف عدونا وعدوكم التاريخي الذي استباح كرامتنا وكرامة وطننا لأكثر من اثني عشر قرناً من الزمن.

إننا نراهن على يمنيتكم بالعودة إلى رشدكم، والوقوف إلى جانبنا في وجه أطول احتلال في التاريخ، ونؤكد لكم أنه حتى في حال استمراركم في غيكم وغفلتكم فهذا لن يوهن عزائمنا ولن يمنع عجلة القومية من الدوران، واستمرارنا في دعوتكم ليس إلا حباً فيكم لتنالوا شرف مواكبة هذا السيل الجارف من الروح القومية الذي لا يبقي على أرض اليمن سلالياً ولا يذر.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية