تحية من مأرب حاضرة البأس الشديد

تحية من مأرب حاضرة البأس الشديد

كامل الخوداني يكتب: تحية من مأرب حاضرة البأس الشديد


مأرب بخير يحميها جيشها الوطني وقياداته وجنوده البواسل وقبائلها الشامخون من تأبى كرامتهم السبئية التحول لزنابيل وعبيد لمشرف حوثي تافه أو سلالي مأزوم وهُم الملوك الذين حكموا مشرق الأرض ومغربها وكانوا ومازالوا أولي قوة وأولي بأس شديد.

لم تسقط البلق بل تشتعل أحجارها نارا وترابها حمما تحت أقدام الغزاة المتناثرة جثثهم في سفوح جبالها قبل أن تطأها أقدامهم..

سوف تنتصر مارب، وسوف ألتقط الصور مع سلطان العرادة وبن عزيز والمقدشي وقادات الألوية والضباط والجنود والمقاتلين ومشائخ القبائل ومقاتليهم وكل مواطن داخل مارب بانتصار مارب..

من لا يكون في مارب وقت شدتها فلا فخر لهُ ولا لها ولا لأهلها قدومهُ برخاها.

أنا في مارب.

اقرأ أيضاً: من قلب مأرب

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية