هويتنا الحضارية في مجلسنا الرئاسي

هويتنا الحضارية في مجلسنا الرئاسي
ثابت الأحمدي

د. ثابت الأحمدي يكتب: هويتنا الحضارية في مجلسنا الرئاسي


يبدو أن قدرَ السّماء يعيدُ صياغة معادلة يمنية جديدة، غير تلك المعادلة التي أشار لها المثل اليمني القديم الذي ذكره الأزهري في تهذيب اللغة “تفرقوا أيدي سبأ”. لأن المعادلة الجديدة تقرر: “تجمعت أيدي سبأ”.
سبأ التاريخ والحضارة تتجمع من جديد، حاضنة ما تمزق من شمل أبنائها. سبأ الكبرى تضمّد جراحاتها، تحضن أحفادها، توحد شتاتهم، تجمع كلمتهم. سبأ المجد الشامخ والعز الباذخ تجمع اليوم كندة حضرموت، قتبان شبوة، كهلان صعدة، حمير صنعاء، معافر تعز، أوسان عدن، وتبابعة مارب السبئيين. تجمع كل أبنائها البررة، ثمانية أعمدة بعدد أعمدة معبد أوام، وفقا لإشارة الزميل عادل الأحمدي.

سوف تدري دولة الظلم غدا
حين يصحو الشعب من أقوى انتقاما

سوف تدري لمن النصر إذا
أيقظ البعثُ العفاريتَ النياما

وغدا تخضرّ أرضي وترى
في مكان الشوك وردًا وخزامى

إنّ خلف اللّيل فجرًا نائما
وغدا يصحو فيجتاح الظلاما

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية