مجلس الضرورة القصوى

مجلس الضرورة القصوى
نصر طه مصطفى

نصر طه مصطفى يكتب: مجلس الضرورة القصوى


‏بصمود ‎الجيش الوطني وجميع قوى المقاومة الجنوبية والشعبية والوطنية والعمالقة، وبتضحيات المواطنين في جنوب وشرق وغرب البلاد، وبالدعم العسكري والسياسي والدبلوماسي والمالي والإغاثي السخي للأشقاء في ‎المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، صمدت ‎الشرعية كنظام سياسي وقيمة وطنية في وجه الفردية والانقلاب.

‏كان ‎التغيير ضرورة وطنية قصوى وما كان ليتم إلا بالطريقة التوافقية الشجاعة التي تم بها والضامنة لشراكة حقيقية في القرار وتوازن سياسي فعلي وتمثيل اجتماعي وسياسي عميق يعكس ‎التعددية اليمنية الخلاقة ذات الجذور الوطنية المؤمنة بالحداثة والديمقراطية وقيم ‎الجمهورية والمواطنة المتساوية.‏‎

مجلس القيادة الرئاسي صيغة شراكة غير مسبوقة يقوده شخصية توافقية بامتياز، هو الدكتور رشاد العليمي، ويضم شخصيات أثبتت الأيام محوريتها وتميزها.. وهو اليوم أمام فرصة تاريخية لن تتكرر لتعزيز ‎الشراكة وقيادة المرحلة سياسياً وعسكرياً لاستعادة الدولة والمسار السياسي وانتشال ‎اليمن وأبنائه من وهدة الفقر والمعاناة.

تغريدات على صفحة الكاتب

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: مجلس القيادة اليمني: أعمدة أوام الثمانية

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية