برق مبلل (شعر)

برق مبلل (شعر)
د. محمد جميح

قصيدة د. محمد جميح: برق مبلل (شعر)


كل هذي الغيوم فوقي تحومُ
أين برقٌ مبلّلٌ يا غيومُ

من زمانٍ أقول سقياً لأرضي
والأعاصير في سمانا تحوم

أمطري أمطري غوادي بلادي
واسكب البرقَ في المدى يا هزيم

وانفجر يا خيال نبعَ معانٍ
واملأ الكأس بالرؤى يا نديم

سقط اللفظُ جثةً في القوافي
والمعاني من الجفاف هشيم

أذرعُ الوهمَ باحثاً عن سُهيلٍ
وسُهيلٌ تقاذفته النجوم

من أمامي وخلف ظهريَ بحرٌ
‏وعلى جانبيَّ فرسٌ وروم

‏وأنا هاربٌ إلى ظلِ أمسي
‏ورؤى اليومِ فوق رأسيْ تحوم

‏كلَّ يومٍ أصبُّ دمعاً جديداً
‏وبكائيْ هو البكاءُ القديم

‏واقفٌ والفضاءُ خيمة أهلي
‏والدماءُ التي تراقُ الرسوم

وأنا في الفراغ معنىً غريبٌ
‏وأنا في القصيدِ حرفٌ يتيم

‏أذرعُ الوهمَ باحثاً عن سهيلٍ
‏وسهيلٌ تنازعتهُ النجومُ

‏عن بلاد حكيمةٍ ضيعتني
‏في هواها وضاع فيها الحكيم

 

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: تماسك (شعر)